الاثنين 14 سبتمبر 2020 05:24 ص

قال مستشار للملياردير "مايكل بلومبرج" إن "بلومبرج" الذي أنفق مليار دولار من ماله الخاص خلال محاولة فاشلة للترشح في انتخابات 2020، سيضخ ما لا يقل عن 100 مليون دولار لمساعدة حملة المرشح الديمقراطي "جو بايدن" ضد الرئيس "دونالد ترامب" في ولاية فلوريدا.

ويأتي قرار "بلومبرج" في لحظة حرجة في آخر 51 يوما من سباق الرئاسة مع إظهار استطلاعات الرأي تقارب المنافسين في ولاية فلوريدا المتأرجحة وعدم وجود أي تفوق مالي لـ"ترامب" مع بدء التصويت في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وتلاشى التفوق المالي الذي كان يحظى به "ترامب" في البداية على نائب الرئيس السابق "بايدن" بعد انفاق حملة "ترامب" بحرية وزيادة جمع التبرعات للديمقراطيين فور انتهاء الانتخابات التمهيدية للحزب.

وقال "كيفن شيكي" مستشار "بلومبرج" إن "مايكل بلومبرج ملتزم بهزيمة ترامب وهذا سيحدث في الولايات المتأرجحة".

وأضاف أن إنفاق رئيس بلدية نيويورك السابق "يعني أن بإمكان حملة الديمقراطيين وبايدن الاستثمار بشكل أكبر في الولايات الرئيسية الأخرى مثل بنسلفانيا التي ستكون حاسمة لفوز بايدن".

وحتى قبل إنفاق "بلومبرج" كانت الحملتان تتوقعان أن تكون فلوريدا أكثر الولايات تكلفة في تنظيم الحملات.

وستكون فلوريدا أكبر جائزة بين الولايات المنافسة في يوم الانتخابات لأنها تسهم بـ29 صوتا من أصوات المجمع الانتخابي للازمة للفوز وعددها 270 صوتا.

ويبدأ التصويت عبر البريد في فلوريدا في 24 سبتمبر/أيلول ويعتزم "بايدن" القيام بأول زيارة شخصية للولاية في موسم الانتخابات يوم الثلاثاء.

المصدر | رويترز