الأربعاء 16 سبتمبر 2020 10:18 م

أثارت الأغنية الإماراتية الجديدة "خذني زيارة لتل أبيب"، التي تحتفي بالتطبيع مع (إسرائيل)، وتم بثها الأربعاء على موقع "يوتيوب" ومنصات التواصل الاجتماعي، جدلا واسعا بين المغردين.

وتقول كلمات الأغنية: "خذني زيارة لتل أبيب.. أرجوك يالنشمي اللبيب. أنا بدوي ونهجي رهيب.. والقدس قدسي".

والأغنية من كلمات "عبدالله المهري"، وأداء "خالد العبدولي"، و"يحيى المهري".

ووصف مغردون القائمين على الأغنية بالـ "المغمورين في الوسط الفني الإماراتي"، وأكدوا أن كلمات هذه الشيلة (الأغنية)، مسيئة بحق كل إماراتي.


 

 

 كما أكد ناشطون أنه حتى الدول التي عقدت اتفاقيات سلام مع (إسرائيل) بعد حروب، مثل مصر والأردن، لم يخرج من بين شعرائها ومطربيها من يطالب ويتشوق الزيارة إلى تل أبيب، ولازالت تعتبر المؤسسات الفنية والإعلامية والنقابات في مصر والأردن التطبيع مع (إسرائيل) جريمة يعاقب عليها منتسبوها.

ووقعت الإمارات اتفاقا للتطبيع برفقة البحرين مع الاحتلال الإسرائيلي في واشنطن، بحضور الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات