الخميس 24 سبتمبر 2020 05:56 م

حذر قائد سلاح الجو الإسرائيلي "عميكام نوركين"، من أن تزويد الولايات المتحدة الإمارات بمقاتلات "إف-35"، قد يترتب عليه عواقب سلبية طويلة الأمد تنعكس على استقرار المنطقة.

وقال "نوركين" في مقابلة مع القناة الـ12 إن الصفقة المحتملة ربما لن تضر فورا بأمن إسرائيل، لكنها "قد تتسبب في إطلاق عمليات قد تكون أقل مثالية بالنسبة لدولة إسرائيل من ناحية التوازن الاستراتيجي طويل الأمد".

وأعرب قائد سلاح الجو، عن تمسك إسرائيل بالحفاظ على تفوقها العسكري في المنطقة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" قد أعلن في الأسابيع الماضية أن اتفاق تطبيع العلاقات مع الإمارات، لا يشمل الموافقة الإسرائيلية على بيع الولايات المتحدة طائرات من طراز "إف-35" للإمارات.

وإسرائيل هي الوحيدة في المنطقة التي تملك عشرات الطائرات من طراز "إف-35" أو "الشبح".

وسبق لوزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، أن أكد نهاية أغسطس/آب الماضي، التزام الولايات المتحدة بالتفوق العسكري النوعي لـ(إسرائيل) بالمنطقة.

والأربعاء، قالت مصادر إن الولايات المتحدة والإمارات تأملان في التوصل إلى اتفاق مبدئي على صفقة بيع المقاتلة "إف-35" للإمارات بحلول ديسمبر/ كانون الأول المقبل بينما تدرس الإدارة الأمريكية كيفية صياغة الاتفاق دون إثارة اعتراضات إسرائيلية.

وقالت المصادر المطلعة على المفاوضات الجارية، إن الهدف هو التوصل إلى اتفاق أولي قبل احتفال الإمارات بعيدها الوطني في الثاني من ديسمبر/كانون الأول.

فيما أعلن السفير الأمريكي في إسرائيل "ديفيد فريدمان" باليوم ذاته، أن الإمارات، لن تحصل على طائرات من طراز "إف-35" قبل 7 سنوات.

وحتى الآن، لم توافق الولايات المتحدة، على بيع طائرات من طراز "إف-35" للإمارات.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الإمارات تريد موافقة الولايات المتحدة على بيعها هذه الطائرة، بعد توقيعها على اتفاق تطبيع علاقاتها مع إسرائيل.

وخلال السنوات القليلة الماضية، تسلمت إسرائيل أكثر من 26 طائرة من طراز "إف-35"، وذلك من أصل 50 طائرة تعاقدت على شرائها من الولايات المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات