الخميس 24 سبتمبر 2020 06:27 م

قال رئيس حكومة الوفاق الليبية "فايز السراج"، إن مشروع "عسكرة الدولة" كانت تدعمه بلدان ومرتزقة وهذا السلوك مرفوض ويمس سيادة ليبيا.

وفي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، طالب "السراج" "الدول التي تدعم المعتدي (خليفة حفتر)" بإعادة النظر بقرارها والعمل مع حكومة الوفاق الليبية" المعترف بها دوليا.

وأشار إلى أن عدم الالتزام بوقف إطلاق النار "يتحمله الطرف الآخر (خليفة حفتر)".

ويسود ليبيا، منذ 21 أغسطس/ آب الماضي، وقف لإطلاق النار تنتهكه ميليشيا "حفتر" من آن إلى آخر.

ودعا للإسراع باستئناف الحوار السياسي بمشاركة كل القوى السياسية الليبية "باستثناء المتورطين في سفك الدماء".

وطالب "السراج" الأمم المتحدة بالتحقيق في "الانتهاكات التي تقوم بها ميليشيا حفتر في مدينة سرت (شمال وسط)".

ومنذ سنوات يعاني البلد الغني بالنفط من صراع مسلح، فبدعم من دول عربية وغربية، تنازع قوات "حفتر" حكومة الوفاق الليبية، المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي هائل.
 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات