الخميس 24 سبتمبر 2020 07:01 م

أعلن مساعد وزير الخارجية التركي "ياووز سليم قيران"، الخميس، استعداد بلاده لعقد لقاءات مع مصر من أجل التوصل إلى اتفاقية حول المنطقة الاقتصادية في البحر المتوسط.

وقال "قيران" إن "تركيا ترغب في تحويل شرق المتوسط إلى منطقة للتعاون، رغم حالة عدم الاستقرار التي تحيط بهذه المنطقة".

وأكد أن "التعاون في شرق المتوسط، سيعود بالنفع على كافة البلدان المطلة على المتوسط".

وشدد على أن تركيا "كانت وما زالت تؤيد حل الخلافات القائمة عن طريق الحوار".

وحول تحديد منطقة اقتصادية خالصة مع مصر، قال "قيران" إن تركيا "تنظم عددا من الفعاليات مع عدة بلدان مطلة على المتوسط بما في ذلك مصر، من أجل تحديد مناطق النفوذ البحرية".

وأضاف: "عقدنا اجتماعا مع مصر في هذا الشأن، ونحن مستعدون لعقد لقاءات أخرى ومنفتحون لعقد اتفاقية تحديد المنطقة الاقتصادية الخالصة معها، وهذا الأمر متروك لموقف القاهرة"، وفقا لما نقلته "الأناضول".

وأكد "قيران" أن منطقة شرق المتوسط تستحوذ على أهمية استراتيجية، كونها نقطة عبور إلى الشرق الأوسط والقارة الأفريقية، وممر هام للتجارة الدولية.

وأعرب عن أمله في أن تسفر قمة زعماء الاتحاد الأوروبي التي ستعقد الأسبوع المقبل في العاصمة البلجيكية بروكسل، عن نتائج إيجابية حيال مواصلة الحوار بين تركيا والاتحاد الأوروبي، في ظل التوتر بين اليونان وتركيا.

 

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات