الاثنين 28 سبتمبر 2020 09:51 م

سلط تقرير لوكالة "رويترز" الضوء على ما قالت إنها ظاهرة جديدة تمثلت في اهتمام السعوديات بممارسة رياضة كمال الأجسام.

وأشار التقرير إلى قصة سعوديات يمارسن رفع الأثقال في صالة رياضية وسط العاصمة الرياض.

وقالت التقرير إن النساء يتوافدن على الصالات لممارسة الرياضة، ضاربات بالقيود التي كانت مفروضة عليهن منذ عقود عرض الحائط، والتي كانت تحد من قدرتهن على خوض غمار التجارب في مجالات مختلفة، خاصة الرياضة.

ويضيف: "تتوافد النساء ورفعت السلطات السعودية الحظر على دخول النساء للصالات الرياضية بالمملكة المحافظة عام 2017، في إطار مبادرة أكبر لزيادة ظهور المرأة في الحياة العامة ومشاركتها في القوة العاملة".

ويردف: "الآن، تتحدى النساء مصاعب التدريب المستمر ويغيرن ما كان في السابق وضعا محظورا فيما يتعلق بممارسة النساء لرياضة بناء الأجسام ورفع الأثقال".

وأجرت المملكة تغييرات اجتماعيّة كبيرة وإصلاحات اقتصاديّة يقودها ولي العهد، فسُمح للنساء بقيادة السيارات، وبدخول ملاعب كرة القدم، وأعيد فتح دور السينما وسمح بإقامة حفلات غنائية صاخبة.

وقوبلت سياسة الانفتاح هذه التي يقودها ولي العهد الأمير "محمد بن سلمان"، منذ 2017، بجدل واسع بين السعوديين، الذين يرى بعضهم أنها ضرورة وحالة واجبة في ظل الظروف الحالية، لكنها تغضب عددا من السعوديين المحافظين ولو أنهم لا يجاهرون بغضبهم، خوفا من بطش السلطات.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز