الخميس 15 أكتوبر 2020 11:55 ص

قالت كاتبة بحرينية، في مقال رأي نشرته صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية، إن إسرائيل هي صديق موثوق به لدى بلادها.

وأضافت رئيسة جمعية الصحفيين البحرينية "عهدية أحمد السيد"، في مقالها، أن الحلفاء الجدد في المنطقة سيعيدون تشكيل شرق أوسط جديد خال من النزاعات.

واعتبرت اتفاقي التطبيع اللذين أبرمتهما الإمارات والبحرين مع إسرائيل "نقطة تحول في التاريخ".

وقالت: "بين عشية وضحاها، انتهت تجارة الحرب رسميا، تاركة القادة الفلسطينيين مكشوفين للعالم".

وزعمت أن "القيادة الفلسطينية تعاملت مع القضية لمصالحها الشخصية فقط".

وأشارت إلى أن "7 عقود من المحاولات لحل هذه المشكلة فشلت بسبب القادة الذين على ما يبدو لم يرغبوا أبدا في حل المشكلة، وأن الإخفاقات المستمرة للقادة الفلسطينيين، جعلت دول الخليج تتحول نحو تغيير سياساتها تجاه إسرائيل".

وتابعت "عهدية": "يجب أن تركز التحالفات الجديدة على كيفية القضاء على أعداء المنطقة بما فيها المليشيات المتطرفة؛ حيث كانت إيران الممول الرئيسي لحزب الله، وأساءت استغلال ثروتها لتمويل الإرهابيين، بينما يعيش شعبها في فقر ويستمر اقتصاد البلاد في التدهور".

وأضافت: "السلام هو السبيل الوحيد لاستقرار هذه المنطقة؛ لتكون مكانا يمكن فيه ضمان مستقبل أكثر إشراقا للشباب".

واستطردت: "مع اتفاقيات السلام نحن على ثقة أن حل الدولتين أصبح حقيقة واقعة، وأن الفلسطينيين والإسرائيليين يمكنهم العيش بسلام".

ورأت أن "صعود المتطرفين والإرهابيين لم يكن تهديدا لإسرائيل فحسب، بل أيضا لدول الخليج العربي".

وزعمت الكاتبة البحرينية أن "إسرائيل هي صديق موثوق به لديهم اليوم"، مضيفة: "أخيرا بدأ فجر جديد".

وقررت الإمارات والبحرين، الشهر الماضي، تطبيع علاقاتهما مع إسرائيل، في خطوة قوبلت بانتقادات فلسطينية حادة.

المصدر | الخليج الجديد