الجمعة 16 أكتوبر 2020 07:51 ص

أثار أسير من الجيش اليمني لدى الحوثيين جدلا واسعا بعدما أكد عبر قناة سعودية أن الإصابات البالغة في جسده ناجمة عن قصف طيران التحالف لهم.

جاء ذلك ردا على سؤال وجهه له مراسل قناة "الحدث" السعودية، للأسير اليمني في مطار سيئون، عن الآلام التي يشكي منها.

وهنا رد الأسير اليمني بأنه يعاني من "شظايا في رأسي وظهري ويدي، لأن طيران التحالف قصفنا واحنا مخفيين في الشرطة العسكرية".

وفجرت إجابة الأسير العفوية جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبرها البعض فضيحة على الهواء مباشرة بحق قوات التحالف الذي تقوده السعودية.

وعادة ما تثار أسئلة وشكوك واسعة حول دقة الأهداف التي يقصفها طيران قوات التحالف، والتي سبق أن أسقطت العديد من المدنيين مرات كثيرة، وتسببت في موجات انتقادات دولية ومحلية واسعة.

 

وكان ذلك الأسير على ما يبدو ضمن 710 أسرى، بينهم سعوديون وسودانيون، جرى إطلاق سراحهم، في أكبر صفقة تبادل في اليمن بين الحكومة والحوثيين منذ بدء الحرب، برعاية الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

بدوره، ذكر رئيس الفريق الحكومي في مفاوضات تبادل الأسرى، "هادي هيج" أن جماعة الحوثي أفرجت عن 221 مختطفا وأسيرا، إضافةً إلى 15 سعوديا و4 سودانيين.

وأوضح في تصريحات نشرتها الوكالة الرسمية (سبأ)، أن الجماعة ستفرج، الجمعة، عن 151 من الأسرى بينهم أفراد من القوات التي تقاتل في الساحل الغربي.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات