أصدر الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، الخميس، قرارا جمهوريا يقضي بتعيين وكيل جديد للأزهر الشريف.

وقال القرار إنه تم تعيين "محمد عبدالرحمن محمد الضويني"، وكيلا للأزهر الشريف، بدرجة وزير، وذلك بناء على اختيار شيخ الأزهر "أحمد الطيب".

وعيّن "الضويني" أستاذا مشاركا للشريعة الإسلامية والفقه المقارن بمعهد دبي القضائي، منذ يونيو/حزيران 2014، وحتى سبتمبر/أيلول 2016، ثم أستاذا للفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر اعتبارا من أكتوبر/تشرين الأول 2017.

كما عيّن لاحقا رئيسا لقسم الفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر في مارس/آذار 2018، ووكيلا لكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر بالقاهرة لشؤون التعليم والطلاب اعتبارا من ديسمبر/كانون الأول 2019.

"الضويني" أصبح لاحقا رئيسا لأكاديمية الأزهر العالمية لتأهيل وتدريب الأئمة والوعاظ وباحثي الفتوى في يناير/كانون الثاني 2020، ثم عيّن أمينا عاما لهيئة كبار العلماء في إبريل/نيسان 2020.

في الوقت نفسه، أصدر رئيس الوزراء "مصطفى مدبولي"، قرارا بتعيين الشيخ "صالح عباس"، رئيسا لقطاع المعاهد الأزهرية حتى بلوغ سن المعاش.

وكان "عباس"، في منصب وكيل قطاع المعاهد الأزهرية، وقائما بتسيير أعمال وكيل الأزهر.

المصدر | الخليج الجديد