أظهر استطلاع للرأي في إسرائيل، أن 54% من الإسرائيليين يفضلون غياب رئيس الوزراء "بنيامين نتنياهو" عن الحياة السياسية.

وأشار الاستطلاع، الذي نشرت نتائجه صحيفة "معاريف"، الجمعة، أن 54% ممن شملهم الاستطلاع يفضلون غياب "نتنياهو" عن الحياة السياسية، و36% أيدوا بقاءه، و10% لا رأي لهم.

واستنادا إلى نتائج الاستطلاع، فإن حزب "الليكود" سيحصل على 28 مقعدا في حال جرت الانتخابات اليوم، مقارنة مع تمثيله الحالي بـ 36 مقعدا من مقاعد الكنيست (البرلمان)، التي تبلغ 120 مقعدا.

وبالمقابل، يحصل تحالف "يمينا" اليميني بزعامة وزير الدفاع السابق نفتالي بينيت على 21 مقعدا ما يجعل حزبه الثاني الأكثر قوة في إسرائيل.

ويحل ثالثا حزب "هناك مستقبل" المعارض برئاسة "يائير لابيد"، حيث يحصل على 17 مقعدا، ثم القائمة المشتركة، وهي تحالف مشكل من 4 أحزاب عربية، وتحصل 14 مقعدا.

كما يحصل (وفقا للاستطلاع) حزب "أزرق أبيض" برئاسة وزير الدفاع على 9 مقاعد، و9 أخرى لحزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المعارض برئاسة وزير الدفاع الأسبق "أفيغدور ليبرمان".

ويحافظ حزب "شاس" اليميني الديني على موقعه بالحصول على 9 مقاعد، فيما يحصل حزب "يهودوت هتوراه" اليميني الديني على 7 مقاعد. أما حزب "ميرتس" اليساري المعارض فيحصل على 6 مقاعد.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاستطلاع أجري لصالحها من قبل مركز "بانيل فور أول" غير الحكومي، وشمل عينة من 1033 إسرائيليا وكان هامش الخطأ 3.1%.

وجاءت نتائج الاستطلاع، رغم بذل "نتنياهو" جهودا للتطبيع بين تل أبيب والدول العربية، وحقق حتى الآن اتفاقات مع الإمارات والبحرين لاقى انتقادات عربية وفلسطينية.

المصدر | الأناضول