الجمعة 16 أكتوبر 2020 05:29 م

جدد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، تأكيده أن بلاده لم ولن تعترف بضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية، بطريقة غير شرعية.

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي، الجمعة، عقب جلسة مباحثات في إسطنبول مع نظيره الأوكراني "فولوديمير زيلينسكي".

وقال "أردوغان": "تركيا ترى أوكرانيا دولة أساسية للاستقرار والأمن في المنطقة، وتدعم وحدة أراضيها".

ولفت إلى أن وفدا البلدين، بحثا العديد من القضايا المشتركة.

وأضاف: "عازمون على نقل التعاون الاقتصادي والتجاري بين تركيا وأوكرانيا إلى مستويات جديدة عبر زيادة الاستثمارات".

وزاد: "أتفق مع الرئيس الأوكراني على ضرورة إتمام مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة على وجه السرعة".

واستطرد: "التعاون بين الدولتين يشمل الكثير من المجالات من ضمنها التعليم والتجارة".

وتابع "أردوغان": "نقف إلى جانب الشعب الأوكراني في مكافحة فيروس كورونا، ومستعدون لتقديم المزيد من الدعم حال الحاجة إليه".

من جانبه، قلّد الرئيس الأوكراني نظيره التركي، القلادة الشرفية للدولة الأوكرانية، وشكره على دعم أوكرانيا ووحدة أراضيها

وأضاف: "أوكرانيا وتركيا شريكتان استراتيجيتان ومستعدون لتطوير هذه الشراكة".

وتابع الرئيس الأوكراني: "نشكر تركيا لدعمها وحدة الأراضي الأوكرانية، وهذا أمر غاية في الأهمية بالنسبة إلينا، ونشكر جهودها ودعمها لأوكرانيا بما يتعلق بشبه جزيرة القرم".

وفي فبراير/شباط الماضي، زار الرئيس التركي، أوكرانيا، في خطوة لاقت غضبا روسيا حينها.

وضمت روسيا شبه جزيرة القرم إثر استفتاء شعبي نظم في شبه الجزيرة في مارس/آذار 2014، في خطوة لم يجر الاعتراف بها دوليا، وقاطعها عدد من سكان الإقليم.

المصدر | الخليج الجديد