السبت 17 أكتوبر 2020 07:33 م

أعلنت أرمينيا وأذربيجان تحديد منتصف ليل السبت الأحد، موعدا جديدا لهدنة إنسانية جديدة في ناغورني قره باغ.

وقال السكرتير الصحفي لرئيس جمهورية ناغورني قره باغ، المعترف بها من طرف واحد "فهرام بوغوسيان"، إنه من الساعة 00:00 يوم 18 أكتوبر/تشرين الأول، ستدخل الهدنة الإنسانية حيز التنفيذ، والتي وافقت عليها سلطات أرمينيا وأذربيجان.

كما جاء في البيان المنشور على موقع وزارة الخارجية أن "جمهورية أرمينيا وجمهورية أذربيجان اتفقتا على هدنة إنسانية تبدأ في الساعة 00:00 بالتوقيت المحلي يوم 18 أكتوبر/تشرين الأول".

وفي وقت سابق الأربعاء، أفادت موسكو بأن وزير الخارجية الروسي "سيرجي لافروف"، أجرى محادثات هاتفية مع نظيريه الأذربيجاني "جيحون بيراموف"، والأرميني "زوغراب مناتساكانيان".

ويأتي ذلك بعد أن أعلنت الحكومة الأذربيجانية عن مقتل 13 شخصا على الأقل وإصابة 52 آخرين جراء قصف صاروخي استهدف ليل السبت كنجه، ثاني أكبر مدن البلاد، من داخل أراضي أرمينيا.

واندلعت في 27 سبتمبر/أيلول، اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمينية في إقليم قره باغ والمناطق المتاخمة له في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما وسط اتهامات متبادلة ببدء الأعمال القتالية وجلب مسلحين أجانب.

وتوصلت أذربيجان وأرمينيا خلال اجتماع على مستوى وزراء الخارجية بوساطة من روسيا، يوم 10 أكتوبر/تشرين الأول، إلى اتفاق حول إعلان وقف إطلاق النار لأهداف إنسانية، لكن لاحقا تبادل الطرفان الاتهامات بخرقه.

المصدر | الخليج الجديد