الأحد 18 أكتوبر 2020 07:21 م

حقق رئيس وزراء قبرص التركية، "إرسين تتار" انتصارا مفاجئا بعد فرز جميع الأصوات في الانتخابات الرئاسية، على منافسه المخضرم "مصطفى أكينجي" الرئيس المنتهية ولايته.

وقالت رئيسة المجلس الانتخابي، "نارين فردي شفيق"، إن تتار (المدعوم من الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان")، حصل على 51.73% من الأصوات في الانتخابات التي بلغت نسبة الإقبال فيها 67.3%.

ويؤيد "تتار" (60 عاما)، وهو قومي يميني، حل الدولتين للجزيرة المتوسطية الصغيرة، بينما كان منافسه، ديمقراطي اجتماعي (72 عاما) والذي كان يعتبره البعض الأوفر حظا -مؤيدا لدولة قبرصية اتحادية موحدة.

وفور تداول أنباء بفوز "تتار" على منافسه المخضرم، رحب الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" بالنتيجة، وكتب عبر "تويتر": "أهنئ إرسين تتار على انتخابه رئيسا"، مضيفا أن "تركيا ستواصل بذل كافة الجهود لحماية حقوق القبارصة الأتراك".

وفي الجولة الأولى من الانتخابات التي جرت في 11 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، فاز "تتار" بأكثر من 32% من الأصوات، وحصل "أكينجي" على أقل من 30%، وكان يعتبر المرشح الأخير الأوفر حظا بعد إعلان المرشح الثالث تأييده في جولة الإعادة.

ويرى محللون أن التصويت الرئاسي لقبرص التركية، سيكون حاسما في تحديد مستقبل الجزيرة المقسمة.

وفي تصريحات قبل الانتخابات، قال المحلل السياسي من مركز "بريو" للأبحاث في قبرص، "ميتي هاتاي"، إن "أردوغان" سيحصل على ما يريد إذا فاز "تتار".

وزعم أن قبرص ستصبح محمية تركية إذا تم انتخاب "تتار" رئيسا، وهو شيء حتى الانفصاليون لا يريدونه.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات