الجمعة 23 أكتوبر 2020 02:20 م

قالت الخرطوم، إن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، وقع رسمياً، الجمعة، على قرار إزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وذلك بعد 27 عاما من إدراجه.

وأعلن مجلس السيادة الإنتقالي بالسودان، في بيان، أنه سوف يتم الاعلان عن هذا الأمر خلال ساعات، معتبرا أنه "يوم تاريخي للسودان ولثورته المجيدة".

والأربعاء، كشف وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، أن بلاده شرعت بالفعل في عملية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، مشيرا إلى أن واشنطن تعمل بدأب لدفع الخرطوم لإبرام اتفاق لتطبيع علاقتها مع تل أبيب.

والإثنين، نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر أمريكية، قولها إن رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب سيكون مقابل اتخاذه خطوات لإقامة علاقات مع إسرائيل.

وقال مسؤولان أمريكيان للوكالة، إن إدارة "ترامب"، والحكومة السودانية قريبتان من التوصل إلى الاتفاق حول شطب اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن ذلك خلال أيام.

وفي وقت لاحق، أعلن "ترامب" أنه سيرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، بمجرد أن تودع الحكومة السودانية مبلغ 335 مليون دولار لضحايا الإرهاب الأمريكيين وعائلاتهم.

وفي 8 مارس/آذار الماضي، قالت الخزانة الأمريكية، إن "رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب مسألة وقت".

ورفعت إدارة "ترامب"، في 6 أكتوبر/تشرين الأول 2017، عقوبات اقتصادية وحظرا تجاريا كان مفروضا على السودان منذ 1997.

لكن واشنطن لم ترفع اسم السودان من قائمة "الدول الراعية للإرهاب"، المدرج منذ عام 1993، إثر استضافة الأخيرة الزعيم السابق لتنظيم القاعدة "أسامة بن لادن".

المصدر | الخليج الجديد