السبت 24 أكتوبر 2020 01:52 م

انتشر على مواقع التواصل في مصر مقطع فيديو لأمين عام حزب "مستقبل وطن" في مدينة رشيد بمحافظة البحيرة "إبراهيم عجلان" قال فيه إن الحزب يملك البلاد مثلما كان الحزب الوطني (الحزب الحاكم في عهد مبارك).

وأضاف المسؤول: "إن حزب مستقبل وطن هو مستقبل البلد، وهو حزب البلد اللي هو كان زمان الحزب الوطني، ده حزب البلد، ده النهاردة النائب بتاعه يدخل على أي وزير يخلص مصلحته (..) النهاردة جميع الأجهزة بتخدم على حزب مستقبل وطن". 

وتابع: "جميع الأجهزة تخدِّم على أمين الحزب، محدش مبيخدمش على أمين الحزب، كله يخدِّم لأمين الحزب ولنائب الحزب، وهم دول الدولة".


والحزب الوطني هو حزب سياسي حكم مصر قرابة 4 عقود، أسسه الرئيس المصري "أنور السادات" عام 1978 وأسقطته ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، وأنهت هيمنته على الحياة السياسية. 

وسيطرت قائمة حزب مستقبل وطن على مجلس الشيوخ الذي يتكون من 300 عضو، ثلثهم للقائمة المطلقة والثلث يختاره رئيس الجمهورية، بينما الثلث الباقي للمقاعد الفردية التي تفرض عليها الأجهزة الأمنية رقابة صارمة، لعدم تمرير أصوات معارضة على غرار ما حدث من دخول بعض المعارضين لمجلس النواب الماضي.

كما اكتسب حزب مستقبل وطن المحسوب على الأجهزة السيادية ثقلا كبيرا بعد أن فاز أغلب مرشحيه على المقاعد الفردية في انتخابات مجلس الشيوخ، ليحصل على 89 مقعدا من بين 100 مقعد للفردي، علما بأن الانتخابات لم تشهد تنافسا يذكر، حيث جرت وفق قانون يضمن التفوق للحزب الذي تؤيده السلطة.

كما قرر الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" تعيين رئيس الحزب "عبدالوهاب عبدالرازق" رئيسا لمجلس الشيوخ.

وسيخوض 15 حزبا وتنسيقية سياسية، تحت اسم "القائمة الوطنية من أجل مصر"، الانتخابات البرلمانية المقرر عقد المرحلة الأولى منها، السبت 24 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وتنتهي في 8 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

المصدر | الخليج الجديد