الأحد 1 نوفمبر 2020 06:46 ص

اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق "إيهود أولمرت" أن بيع الطائرات الأمريكية المقاتلة "إف-35" للإمارات لا يشكل خطرا فعليا واستراتيجيا على بلاده.

ونقلت صحيفة "معاريف" العبرية عن "أولمرت" قوله: "من الواضح أنه لو لم يُعط رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، موافقته المسبقة على صفقة الطائرات هذه لما كانت اتفاقية التطبيع مع الإمارات قد تمت من الأساس".

وأضاف أن العلاقات بين بلاده والإمارات تتطور باستمرار، مشيرا إلى أنها بدأت خلال ولاية رئيس الوزراء الراحل "إسحاق رابين" ومن بعده "شمعون بيريز"، في تسعينيات القرن الماضي، ومن بعدهما ولاية "نتنياهو" الأولى (1996-1999)، ومن بعدهم، "آرييل شارون" و"أولمرت" نفسه.

ووقعت الإمارات عقدا مع الإدارة الأمريكية بشراء 50 طائرة "إف-35"، أو كما يطلق عليها "الشبح"، في أعقاب التوقيع على اتفاق التطبيع مع إسرائيل سبتمبر/أيلول الماضي.

ومنذ انتشار أنباء قبول الإدارة الأمريكية بيع مقاتلات "إف-35" للإمارات، تساءل خبراء عن شكل التفوق العسكري الإسرائيلي في منطقة الشرق الأوسط، الذي تلتزم به الولايات المتحدة كتعهد قانوني.

وأشارت مجلة "فوربس" إلى أن قنبلة الذخائر المخترقة MOP، التي تنتجها الولايات المتحدة، ستكون مفتاح هذا التفوق.

وطورت الولايات المتحدة القنبلة للمرة الأولى في بداية الألفية الثانية؛ لدك تحصينات العدو، ويتعدى طولها العشرين قدم، وعرضها 2.6 أقدام، ويمكنها اختراق المنشآت النووية تحت الأرض.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات