الاثنين 16 نوفمبر 2020 08:58 ص

قدمت الخارجية العمانية، الإثنين، تعازيها للنظام السوري، في وفاة وزير خارجيته "وليد المعلم"، الذي وافته المنية الإثنين، عن عمر ناهز 79 عاما.

وقال بيان للخارجية العمانية: "تعرب الخارجية عن تعازيها ومواساتها إلى الأشقاء في الجمهورية العربية السورية في وفاة نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية والمغتربين ‎وليد المعلم، رحمه الله".

وعمان أول دولة عربية تقدم تعازيها في وفاة "المعلم".

وسلطنة عمان واحدة من الدول العربية القليلة التي حافظت على علاقات دبلوماسية مع الحكومة السورية بعد أحداث 2011، على الرغم من ضغوط الولايات المتحدة وحلفاء خليجيين آخرين.

وتعهد السلطان "هيثم بن طارق"، عند توليه السلطة في يناير/كانون الثاني الماضي، بمواصلة إقامة علاقات ودية مع جميع الدول.

والشهر الماضي، تسلم "المعلم" أوراق اعتماد السفير العماني "تركي محمود البوسعيدي"، ليكون أول سفير لدولة خليجية لدى دمشق منذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011 وإغلاق البعثات الدبلوماسية.

وفي وقت سابق الإثنين، أعلن التلفزيون الرسمي السوري وفاة "وليد المعلم،" عن عمر ناهز 79 عاما.

المصدر | الخليج الجديد