الاثنين 16 نوفمبر 2020 05:37 م

رجحت وكالة "بلومبرج" أن ينصب تركيز ولي عهد البحرين الشيخ "سلمان بن حمد آل خليف" (51 عاما)،  على الاقتصاد، بعد توليه المنصب خلفا لعمه الراحل الشيخ "خليفة بن سلمان".

وذكرت الوكالة أن الشيخ الراحل كبد بلاده ديون بمليارات الدولارات بعد لجوئه للسعودية والإمارات؛ لشن حملة عسكرية لسحق المعارضة في بلاده إبان الربيع العربي.  

وأشارت إلى أنه بانقضاء الربيع العربي أصبحت البحرين خاضعة ماليا على نحو متزايد للسعودية والإمارات، اللتين عرضتا حزم إنقاذ مالي بملايين الدولارات.

وفى غضون ذلك، نمت التحديات الاقتصادية في البحرين فقط، ومن المرجح أن تكون الأولوية الرئيسية لولي العهد الجديد هي القيام بخفض ميزانية البلاد والتصدي لفيروس كورونا المستجد.

وفى أغسطس/آب الماضي، تلقت البحرين أول تخفيض في تصنيفها الائتماني منذ أكثر من عامين، وفقا لتصنيف وكالة فيتش.

وقالت الوكالة الائتمانية إن البحرين على الأرجح ستطلب مزيدا من الدعم من جيرانها على المدي المتوسط، حيث لا تزال المالية العامة للحكومة في البلاد واقعة تحت ضغط كبير.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات