الثلاثاء 17 نوفمبر 2020 03:57 م

أعلنت هيئة المنافذ الحدودية في العراق، الثلاثاء، إعادة فتح منفذ "عرعر" الحدودي مع السعودية، بدءا من الأربعاء، بشكل رسمي بعد إغلاقه لأكثر من 30 عاما.

وطيلة 3 عقود، لم يكن المنفذ يعمل رسميا إلا عند فتحه بشكل سنوي أمام حجاج بيت الله الحرام من العراقيين، ثم يعاود الإغلاق بعد إعادتهم للبلاد.

وقال رئيس هيئة المنافذ العراقية "عمر الوائلي"، في تصريحات صحفية، إن "افتتاح منفذ عرعر العراقي مع منفذ جديدة السعودي البري يعد من الخطوات المهمة في عمل المنافذ الحدودية؛ لأن منفذ جديدة عرعر بوابة رئيسة مهمة لدول الخليج على العراق".

وعبر عن أمله في قادم الأيام بافتتاح المنفذ الآخر "الجميمة" الحدودي؛ لما "للبضائع السعودية من أهمية كبيرة للمستهلك العراقي، وسنكون على استعداد كامل للتعاون مع الجانب السعودي في عملية الاستيراد والتصدير".

وجرى إعادة تأهيل منفذ "عرعر"، وتحسين إنشاءاته ليكون جاهزا للعمل، كما جرى تأمين الطرق المؤدية إليه.

وقال محافظ الأنبار غربي العراق "صهيب الراوي" إن "الحكومة خصصت أعدادا كبيرة من قوات الجيش وقوات حرس الحدود؛ لحماية الطريق الصحراوي المؤدي إلى منفذ عرعر، فضلا عن تخصيص أجهزة لمكافحة المتفجرات، وتسيير طائرات عسكرية، لكشف أي عمليات إرهابية محتملة".

وتكفلت السعودية بعملية إنجاز كافة المباني المتضررة جراء العمليات الإرهابية في المنفذ الحدودي، ويشمل مواقف لسيارات التحميل، ومخازن كبيرة، وأماكن للشحن والتفريغ.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات