الأربعاء 18 نوفمبر 2020 05:58 ص

قال رئيس الوزراء الفلسطيني "محمد اشتية" إن صفقة القرن ستغادر البيت الأبيض مع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب".

جاء ذلك خلال جلسة حوارية، أمس الثلاثاء، مع مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي، الثلاثاء، عبر تقنية الاتصال المرئي،‏ وفق بيان صادر عن مكتب اشتية.

وأوضح رئيس الوزراء الفلسطيني أن "صفقة القرن التي قدمها ترامب، والتي لا تلبي الحد الأدنى من حقوق الشعب الفلسطيني، ستغادر البيت الأبيض معه".

وأطلق ترامب خطته "صفقة القرن"، في يناير/كانون الثاني الماضي، ويقول الفلسطينيون إنها تشطب أي أفق لقيام دولة فلسطينية مستقبلية وتبقي القدس تحت سيطرة الاحتلال.

وأضاف أشتية: "نأمل من الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة (جو) بايدن أن تدعم حل الدولتين".

ويتسلم "بايدن" السلطة حال إعلان فوزه رسميا السلطة في يناير/ كانون ثان 2021، غير أن ترامب لا يزال يرفض الاعتراف بهزيمته في الانتخابات التي أجريت مؤخرا.

وتابع: "المطلوب من إسرائيل الموافقة على عقد مؤتمر سلام برعاية دولية، أو استئناف المفاوضات من حيث توقفت، أو احترام الاتفاقيات الموقعة والالتزام بها".

وتوقفت مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين منذ أبريل/ نيسان 2014؛ لعدة أسباب بينها رفض إسرائيل إطلاق سراح معتقلين قدامى، ووقف الاستيطان.

وقال أشتية: "السلام مع الفلسطينيين هو الذي ينهي الصراع وليس التطبيع مع العرب".

واعتبر تطبيع عدد من الدول العربية "انتهاكا لمبادرة السلام العربية وعدم احترامها".

ووقعت الإمارات والبحرين مع إسرائيل، منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي، اتفاقيتين لتطبيع العلاقات، بالبيت الأبيض، فيما أعلن السودان موافقة مبدئية على المضى في خطوة مماثلة مع تل أبيب.

المصدر | الأناضول