السبت 21 نوفمبر 2020 08:56 م

كشفت مسودة بيان ختامي لقمة مجموعة العشرين، أن زعماء دول أكبر 20 اقتصادا في العالم، سيتعهدون الأحد، بتمويل توزيع عادل للقاحات الوقاية من (كوفيد-19) فضلا عن الأدوية والفحوص في أنحاء العالم حتى لا تحرم منها الدول الفقيرة.

كما تعهد الزعماء، بمد تخفيف أعباء الديون عن هذه الدول.

وقال الزعماء في مسودة البيان: "لن ندخر جهدا حتى نضمن وصولها (اللقاحات) لجميع الناس بشكل عادل وبسعر يمكن تحمله بما يتسق مع التزامات الأعضاء بتحفيز الابتكار".

وانطلقت، السبت، فعاليات قمة مجموعة العشرين، افتراضياً، برئاسة السعودية، بسبب ظروف جائحة فيروس "كورونا" المستجد.

وهذه هي الدورة الـ15 لقادة مجموعة العشرين، وكان مقرراً أن تقام في العاصمة السعودية، قبل أن تفرض تداعيات الجائحة عقدها عبر الاتصال المرئي.

وستعقد فعاليات القمة يومي السبت والأحد، وتبحث القضايا المؤثرة على الاقتصاد العالمي، في ضوء التحديات المرتبطة بوباء "كورونا"، بهدف تحقيق الاستقرار للاقتصاد وازدهاره.

وستركز اجتماعات المجموعة على جملة من التحديات التي تواجه العالم، وفي مقدمتها أزمة "كورونا".

وتجاوزت حصيلة الإصابات بفيروس "كورونا" على مستوى العالم 58 مليونا، فيما تخطت الوفيات مليونا و385 ألفا.

المصدر | الخليج الجديد