الاثنين 23 نوفمبر 2020 09:24 ص

قال وزير التعليم السعودي "حمد بن محمد آل الشيخ" إن المملكة أجرت مراجعات للمناهج التعليمية "لضمان خلوّها من أفكار التطرف".

جاء ذلك ردا على سؤال بشأن المناهج السعودية خلال جلسة نقاشية ضمن أنشطة قمة مجموعة العشرين التي نظمتها الرياض افتراضيا عبر الفيديو في ظل جائحة كورونا، على مدار يومي السبت والأحد.

وتحدث الوزير عن تجربة بلاده في التعليم أثناء الجائحة، وقال إنها تقدمت في 16 مؤشرا عالميا خلال وباء كورونا، دون توضيح تلك المؤشرات.

وأثار تصريح الوزير عن مراجعة المناهج تفاعلات في منصات التواصل الاجتماعي، حيث استنكر معلقون المزاعم بأن المناهج تدعو للتطرف.

ومنذ سنوات وتتحدث السعودية عن أنها تعيد النظر في المناهج لمحاربة ما تصفه بالفكر المتطرف.

وقالت وزارة التعليم عام 2018 إنها تعيد صياغة المناهج لتطويرها وتخليصها من أي تأثير لأفكار جماعة "الإخوان المسلمون".

ويأتي حديث الوزير، بعد أيام من بيان مفاجئ لهيئة كبار العلماء السعودية وصفت فيه جماعة الإخوان بـ"الإرهابية".

ومنذ سنوات يسعى ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" لتسويق نفسه خارجيا بأنه يحارب التطرف، وذلك من أجل غض الطرف عن جرائمة وانتهاكاته بحقوق المعارضين والناشطين والمجتمع عامة.  

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات