الأربعاء 25 نوفمبر 2020 05:03 م

أثار إعلان الإمارات عن قائمة دول تحرم رعاياها من تأشيرة دخولها، ومن بينها الجزائر، جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، في حين نفت مصادر بالسفارة الإماراتية تلقيها أي قرار بهذا الخصوص.

ونقل موقع "أوراس" في الجزائر عن ما وصفتها بالمصادر المطلعة بالسفارة الإماراتية بالجزائر "نفيها لما يجرى تداوله على منصات التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام حول إيقاف الإمارات منح الجزائريين تأشيرة دخول سياحية إلى أراضيها".

وأشارت إلى أن الحدود الجزائرية مغلقة، ما يمنع الجزائريين من السفر إلى الخارج.

ولم تصدر أبوظبي أي موقف خاص بالدول التي شملها القرار، حسب الوثيقة، ولم تغلق حدودها الدولية.

ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء، الأربعاء، وثيقة صادرة عن مجمع الأعمال، المملوك لدولة الإمارات، تؤكد منع مواطني 13 دولة من دخول أراضيها من بينها الجزائر، بعد أيام من جدل حول صحة القرار، وصمت رسمي.

وحسب الوثيقة؛ فإن طلبات الحصول على تأشيرات عمل أو زيارة معلقة للموجودين خارج البلاد من مواطني 13 دولة منها أفغانستان وليبيا واليمن وإيران وسوريا والصومال وكينيا والعراق ولبنان وباكستان وتونس وتركيا حتى إشعار آخر.

ولم يستبعد رواد مواقع التواصل الاجتماعي إدراج الجزائر ضمن القائمة بسبب طبيعة العلاقات الراهنة بين البلدين، خاصة بعد انتقاد الجزائر على لسان رئيسها "عبدالمجيد تبون" هرولة بعض الدول العربية للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، وما اعتبر ردا على الموقف الجزائري بإقدام الإمارات على فتح قنصلية بمدينة العيون بالصحراء الغربية.

وتعمل الإمارات في الفترة الأخيرة على الضغط على الجزائر بسبب ابتعادها عن سياسات أبوظبي، وإرساء علاقات طيبة مع تركيا وحليفتها قطر، وتنسيق جهودهما في عدد من الملفات، بحسب موقع الموقع الفرنسي "مغرب إنتليجنس".

وبحسب مصادر الموقع، فقد بعثت القنوات الدبلوماسية الإماراتية غير الرسمية رسائل غضب أبوظبي إلى الجزائر العاصمة، حيث أرسل "محمد بن زايد" تهديداً مباشراً لنظيره الجزائري، عبر الملحق العسكري الجزائري السابق في أبوظبي "عبدالغني الراشدي".

ومفاد رسالة حاكم الإمارات الفعلي للقيادة الجزائرية أن أبوظبي لن تتردد لثانية واحدة في تبني عقوبات اقتصادية وسياسية ضد الجزائر إذا استمرت السلطات في التحرك خارج سرب توجهات الدولة الخليجية، كما هددت أبوظبي الجزائر بمراجعة تعاونها الاقتصادي والثنائي بشكل كامل.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات