الأربعاء 25 نوفمبر 2020 06:01 م

أدرجت الولايات المتحدة جماعة الكانيات الليبية المسلحة وزعيمها "محمد الكاني" على القائمة السوداء، الأربعاء، بتهم تتعلق بانتهاكهما حقوق الإنسان.

والجمعة، منعت روسيا لجنة عقوبات ليبيا التي تضم 15 عضوا بمجلس الأمن، من إدراج الجماعة الليبية المسلحة وزعميها في القائمة السوداء (بعد اقتراح أمريكي-ألماني)، وقالت موسكو إنها تريد رؤية مزيد من الأدلة أولا على قتلهما مدنيين.

جاءت العقوبات الأمريكية في إطار قانون ماجنيتسكي الذي يسمح للحكومة الأمريكية بملاحقة منتهكي حقوق الإنسان حول العالم عن طريق تجميد أصولهم وحظر تعامل المواطنين الأمريكيين معهم تجاريا.

وقال وزير الخزانة الأمريكي "ستيفن منوتشين" في بيان: محمد الكاني وجماعة الكانيات عذبوا وقتلوا مدنيين خلال حملة قمع قاسية في ليبيا.

والجمعة، قالت الولايات المتحدة وألمانيا في اقتراحهما الخاص بالعقوبات أن مجموعات حقوق الإنسان الدولية والبعثة السياسية للأمم المتحدة في ليبيا، المعروفة باسم بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، "تلقت تقارير عن مئات الانتهاكات لحقوق الإنسان التي ارتكبتها ميليشيا الكانيات ضد أفراد ومسؤولين حكوميين. والمقاتلين الأسرى ونشطاء المجتمع المدني في ترهونة.

وتابعت "أفادت تقارير أن ميليشيا الكانيات ارتكبت تحت قيادة محمد الكاني عمليات إخفاء قسري وتعذيب وقتل. كما تحققت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا من ارتكاب ميليشيا الكانيات للعديد من عمليات إعدام بلا محاكمة في سجن ترهونة في 13 سبتمبر/أيلول 2019".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات