الأربعاء 25 نوفمبر 2020 06:30 م

أكدت جماعة الحوثي اليمنية، الأربعاء، التوصل لاتفاق مع الأمم المتحدة على صيانة عاجلة لخزان "صافر" النفطي على البحر الأحمر، غربي البلاد.

جاء ذلك في تصريحات لمصدر مسؤول في اللجنة الاقتصادية العليا التابعة للحوثيين، نشرته وكالة أنباء "سبأ" بنسختها الحوثية.

والثلاثاء، أعلنت الأمم المتحدة، تلقيها رسالة من جماعة الحوثي" تؤكد موافقتها على وصول فريق من الخبراء الدوليين" لتفقد ناقلة النفط صافر.

وقال المصدر الحوثي إنه "تم التوقيع على اتفاق الصيانة العاجلة والتقييم الشامل لخزان صافر العائم مع الأمم المتحدة بعد نقاشات فنية".

وأضاف: "ننتظر في الوقت الحالي رسالة من الأمم المتحدة للإبلاغ عن موعد وصول فريق الخبراء والبدء في التنفيذ".

ويمثل الخزان، الذي يحوي 150 ألف طن من النفط (مليون و140 ألف برميل)، كارثة إنسانية وبيئية على البحر الأحمر، حال حدوث أي تسرب منه، وهو ما جعل جهات دولية فاعلة تطالب بشكل متكرر بضرورة حل أزمة الخزان.

وتقول الحكومة اليمنية، إن جماعة "الحوثي" ترفض منذ 5 سنوات السماح لفريق أممي بصيانة الخزان، وهو ما تنفيه الجماعة.

ويبلغ وزن ناقلة خزان "صافر" 4 آلاف و9 طن متر، وسميت بذلك نسبة إلى الموقع الذي تم اكتشاف النفط فيه أول مرة باليمن.

وتشترط جماعة الحوثي بيع النفط المتواجد في الخزان لصالحها، وهو ما ترفضه بشدة الحكومة اليمنية، ما جعل أزمة الخزان مستمرة منذ سنوات.

فيما كانت الأمم المتحدة تبذل جهودا من أجل بيع النفط وتوزيع إيراداته على الطرفين، كحل وسط ينهي الأزمة.

المصدر | الأناضول