قبل الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" استقالة صهره وزير المالية السابق "براءات البيرق" من عضوية مجلس إدارة صندوق ثروة سيادي بمليارات الدولارات.

واستقال "البيرق"، بشكل مفاجئ، من منصبه كوزير للمالية في وقت سابق من هذا الشهر، مشيرا إلى أمور صحية غير محددة، في خضم اشتداد أزمة العملة التركية الليرة.

وكان "البيرق"، إلى جانب المدير السابق لمكتب الاستثمار الرئاسي، "أردا إيرموت"، قد طلبا إذنا بالتخلي عن عضويتهما في صندوق الثروة السيادي، حسبما قالت رئاسة الجمهورية دون الخوض في تفاصيل.

وعين "أردوغان"، الجمعة، مدير مكتب الاستثمار "أحمد براق دالي أوغلو" عضوا جديدا في اجتماع لمجلس إدارة الصندوق.

المصدر | الخليج الجديد + د ب أ