حددت وزارة الصحة رابطا إلكترونيا تابعا لموقعها في شبكة الإنترنت، بهدف الحجز للمواطنين والوافدين الراغبين بتلقي لقاحات كورونا فور اعتمادها ووصولها للبلاد خلال الفترة المقبلة، بحسب سيتم تطعيم 10 آلاف شخص يوميا.

وأكدت مصادر مطلعة في وزارة الصحة أن التسجيل متاح أمام الجميع، إلا أنه يتم تحديد الفئات المستحقة وفق أولويات الوزارة فور وصول اللقاحات، ومن ثم يتم إرسال رسالة نصية للمواطن أو المقيم المشمول بالمرحلة الأولى من تلقي لقاح كورونا.

وبينت المصادر أن الحوامل ومن هم دون الـ18 عاماً لن يكونا ضمن الفئات المستهدفة للقاحات، وبالتالي عدم إمكانية تسجيلهم بالموقع.

وأضافت المصادر لصحيفة "القبس" الكويتية، أن هناك شرائح لن يتم استقبالها في الرابط المستحدث، مثل الحوامل ومن يعاني من الحساسية من بعض المأكولات والأدوية والمصابون بالأمراض المعدية وأي شخص تلقى تطعيمات خلال آخر 30 يوماً.

وأشارت إلى أن الرابط يطلب من صاحب العلاقة رقم هاتفه، وجوازه ورقمه المدني الرقم التسلسلي خلف البطاقة المدنية، لضمان منحه شهادة تلقي اللقاح فور الانتهاء من ذلك، حتى يتمكن من السفر لأي دولة.

وأكدت أن الموقع يستقبل تسجيل الطلبات حالياً تمهيداً لفرزها قبل وصول اللقاح بأيام معدودة.

من جانبه، أكد وزير الصحة الشيخ "باسل الصباح" أن توفير اللقاح في البلاد سيتم بعد اعتماده من الجهات الرسمية الدولية، معربا عن أمله بأن يتم الاعتماد قبل نهاية السنة الحالية ومن ثم تبدأ حملة التطعيم على مراحل متعددة وفق أولويات.

وأوضح "الصباح" في تصريح للصحفيين حول أماكن التطعيم أن ذلك سيكون عبر صالة معدة في أرض المعارض قد تكون الأكبر في المنطقة وأن القدرة على التطعيم قد تصل إلى 10 آلاف شخص باليوم.

وأشار إلى أنه جار الإعداد لموقعين آخرين في الجهراء وفي الأحمدي بما يمكن من إتمام العملية بكل سلاسة.

والأسبوع الماضي، قال رئيس الوزراء الكويتي الشيخ "صباح الخالد الصباح"، إن لقاح كورونا سيكون اختياريا وبالمجان للمواطنين والمقيمين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات