اختتمت الخميس، فعاليات التمرين الجوي المشترك الذي نفذته قوة عسكرية بحرينية، مع القوات الجوية الأمريكية.

واشتمل التمرين الجوي المشترك في مرحلته الختامية على "عدة طلعات ومناورات جوية وتمارين تطبيقية بكل كفاءة واحترافية من الجانبين".

وبحسب وكالة الأنباء البحرينية الرسمية؛ يهدف التمرين إلى رفع الجاهزية القتالية للأسلحة الجوية بين البلدين، وإثراء المعرفة الدفاعية وتبادل الخبرات التكتيكية بين القوات الجوية، وزيادة التنسيق العسكري.

كما يهدف إلى تقوية العمل الدفاعي في المجال الجوي لتعزيز العمل العسكري المشترك المنشود بين القوتين الجويتين "لمواجهة الأخطار والتهديدات وللدفاع عن ركائز الأمن والاستقرار في المنطقة".

ويأتي التمرين في وقت تحرك فيه أمريكا قطعا بحرية نحو الخليج وتنفذ أكثر من تمرين مع دول بالمنطقة، مع تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران.

 

المصدر | الخليج الجديد