الخميس 24 ديسمبر 2020 12:43 م

ألمح وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" إلى تورط الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" في الهجوم الصاروخي على سفارة واشنطن في بغداد هذا الأسبوع؛ وذلك لصرف الانتباه عن "إخفاقاته الكارثية" بالداخل.

وموجها حديثه لـ"ترامب"، قال "ظريف"، عبر حسابه على "تويتر: "تعريض حياة مواطنيك للخطر في الخارج، لن يصرف الانتباه عن الإخفاقات الكارثية في الداخل".

والأربعاء، زعم "ترامب" أن الصواريخ التي استهدفت السفارة الأمريكية في بغداد، الأحد الماضي، "جاءت من إيران".

وأضاف عبر "توتير": "نحن نسمع أحاديث عن هجمات أخرى على الأمريكيين في العراق"، محذرا من أنه في حال مقتل أمريكي واحد؛ "فسأحمل إيران المسؤولية".

وكان "ترامب" سارع بعد الهجوم إلى اتهام إيران بالوقوف وراء الهجوم، فيما قال متحدث الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زادة" إن هذا الاتهام "لا أساس له من الصحة ومفبرك".

بينما أعلن الجيش العراقي أن "جماعة خارجة عن القانون" هي المسؤولة عن الهجوم الذي سبب خسائر مادية طفيفة.

ووصف قائد القيادة المركزية الأمريكية في الشرق الأوسط، الجنرال "فرانك ماكنزي"، الهجوم بأنه الأكبر على المنطقة الخضراء في بغداد خلال السنوات العشر الأخيرة؛ حيث استُخدم فيه 21 صاروخا.

وأضاف "ماكنزي" أنه لم يتضح ما إذا كان الهجوم قد دبرته ميليشيا مارقة أم بتوجيه من طهران على وجه التحديد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات