الأربعاء 13 يناير 2021 06:39 م

حظرت وزارة الداخلية السعودية، سفر مواطنيها إلى 12 دولة بينها تركيا وليبيا وسوريا، دون الحصول على إذن مسبق من الجهات المعنية، جراء "الظروف الأمنية السائدة، وتفشي كورونا".

يسري ذلك القرار بدءا من 31 مارس/آذار المقبل، وفق ما جاء في إفادة نقلتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية، عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية.

وفق الوكالة، فإنه "حرصا من الدولة على سلامة وأمن المواطنين الراغبين في السفر إلى الخارج، وفي ظل الظروف الأمنية وحالات عدم الاستقرار السائدة في عدد من الدول، واستمرار تفشي جائحة كورونا، فقد حذرت وزارة الداخلية المواطنين من السفر إلى عدد من الدول دون الحصول على إذن مسبق من الجهات المعنية".

وحددت الداخلية في بيانها قائمة الدول الممنوع زيارتها وهي "ليبيا، سوريا، لبنان، اليمن، إيران، تركيا، أرمينيا، الصومال، الكونغو الديمقراطية، أفغانستان، فنزويلا، روسيا البيضاء، وأي دول أخرى لم تسيطر على الجائحة أو ثبت انتشار السلالة المتحورة من الفيروس فيها".

كما دعت الوزارة المواطنين الموجودين، أو الذين قد يتواجدون في هذه الدول مستقبلا، إلى المبادرة بالتسجيل بشكل عاجل لدى سفارات المملكة هناك.

وأهابت الوزارة بالمواطنين الراغبين في السفر للدول المسموح بها بتوخي الحذر والابتعاد عن المناطق التي يسودها عدم الاستقرار أو تشهد انتشارا للفيروس، واتباع الإجراءات الاحترازية، أياً كانت وجهتهم.

وقبل أسبوع، أعلنت السعودية، إعادة فتح جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية، ورفع تعليق الرحلات الدولية بشكل كامل مع السماح للمواطنين بالسفر، اعتبارا من 31 مارس/آذار المقبل.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، في بيان، الجمعة، إن إعادة فتح المنافذ والسماح بالسفر سيكون "وفقاً للإجراءات والاحترازات التي تضعها اللجنة المعنية باتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة لمنع تفشي فيروس كورونا في المملكة بالتنسيق مع الجهات المعنية".

المصدر | الخليج الجديد