الجمعة 22 يناير 2021 06:16 ص

نفت حكومة "الوفاق الوطني" الليبية، المعترف بها دوليا، تقارير تحدثت عن وضع مصر شروطا لاستئناف العلاقات بين الجانبين، خلال اللقاء الأخير الذي جمع وفدا من السفارة الليبية بالقاهرة مع مسؤولين بالخارجية المصرية.

وقال الناطق باسم خارجية الوفاق "محمد القبلاوي": "ننفي بقوة ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام من أن مصر وضعت شروطا خلال لقاء مسؤولين مصريين من الخارجية المصرية مع وفد السفارة الليبية برئاسة القائم بأعمال السفارة طارق الحويج".

وأكد "القبلاوي" أن "الاجتماع جاء امتدادا لزيارة الوفد المصري الشقيق للعاصمة طرابلس ومتابعة نتائجها، وأن الاجتماع سادته روح المسؤولية من الجانبين، والحرص على عودة العلاقات الدبلوماسية لوضعها الطبيعي"، وفق ما نقلت عنه وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وأضاف أن "نائب وزير الخارجية المصري لشؤون المراسم سعادة السفير نبيل الحبشي أكد على أهمية العلاقات بين البلدين الشقيقين وضرورة توطيدها"، مضيفا بأن "هذا هو نفس الكلام الذي صدر من الجانب الليبي".

وأكد القبلاوي أن "الشهر القادم سيشهد تقدما كبيرا في هذه العلاقات".

كانت وسائل إعلام تحدثت، الخميس، عن إبلاغ مصر لحكومة الوفاق شروطا لإعادة العلاقات الدبلوماسية، خلال لقاء جمع مسؤولين مصريين مع القائم بأعمال السفارة الليبية بالقاهرة.

وأوضحت المصادر أن اللقاء بحث إعادة التمثيل الدبلوماسى المصرى فى ليبيا؛ حيث أبلغت القاهرة حكومة الوفاق بشروطها لإعادة العلاقات الدبلوماسية معها، ومن بين تلك الشروط عدم تعرض المصريين فى ليبيا للمضايقات، حسب ما نقلته قناة "العربية" السعودية.

وفي 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي، زار وفد مصري رفيع العاصمة الليبية طرابلس، للمرة الأولى منذ عام 2014؛ حيث التقى مع مسؤولين أمنيين وسياسيين.

ومنذ سنوات، تعاني ليبيا، البلد الغني بالنفط، صراعا مسلحا؛ فبدعم من دول عربية وغربية، تنازع مليشيا الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر"، الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة؛ ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات