الثلاثاء 26 يناير 2021 09:22 م

قال رئيس الأركان الإسرائيلي، "أفيف كوخافي"، إن بلاده تقف مع تحالف إقليمي لمواجهة إيران، وثمة خطط معدة لتنفيذ هجوم محتمل على طهران لإحباط محاولاتها للحصول على قنبلة نووية.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها "كوخافي" أمام معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي (INSS)،  الثلاثاء.

وأوضح "كوخافي" أن التحالف الإقليمي المذكور المناوئ لإيران يضم اليونان، وقبرص، ومصر، والأردن، ودول الخليج.

وقال رئيس الأركان الإسرائيلي، إن أجهزة الطرد المركزي التي طورتها إيران تسمح لها بتسريع عملية تطوير قنبلة نووية، مؤكدا امتلاك إيران كمية من اليورانيوم المخصب تتجاوز المسموح به.

وعقب: "أعددنا خططا لهجوم محتمل على إيران بهدف إحباط محاولاتها للاقتراب من قنبلة نووية".

وتابع: "نعمل على وضع خطط وسيناريوهات للتعامل مع محاولات إيران تطوير قنبلة نووية".

وطالب بعدم عودة واشنطن إلى الاتفاق النووي حتى لو تم تحسينه، بل تشديد العقوبات على إيران.

"حماس" و"حزب الله"

وعلى صعيد آخر، قال "كوخافي": "النشاط الإيراني عند جبهتنا الشمالية لم يتوقف رغم تباطؤه".

وأضاف أن خطط حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس"، و"حزب الله" اللبناني؛ لتنفيذ انتشار في إسرائيل بمثابة تطور سلبي لامتلاكهما سلاحا متقدما.

وأضاف: "نفعل كل شيء لمنع حماس وحزب الله من تنفيذ عمليات داخل إسرائيل".

وذكر أن "حماس" و"حزب الله" قاما بإنشاء وحدات مهمتها الانتشار في إسرائيل عند صدور الأوامر.

وأشار رئيس أركان الجيش الإسرائيلي إلى وجود تفاهمات عسكرية وتنسيق عملياتي بين إسرائيل وروسيا، مؤكدا أن العلاقات مع مصر والأردن تتحسن.

وكشف "كوخافي" أن القوات الإسرائيلية نفذت عملية كوماندوز في إحدى الدول، الأسبوع الماضي، معقبا أنها "ليست بالضرورة من دول الطوق".

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات