الأربعاء 27 يناير 2021 09:35 ص

أشرف أمير قطر، الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني" على حفل تخريج الدفعة الثامنة من الطلبة المرشحين بكلية "الزعيم محمد بن عبدالله العطية" الجوية، وذلك بمقر الكلية بقاعدة العديد الأمريكية بالدوحة.

وتخلل الحفل عرض جوي لعدد من الطائرات التابعة للقوات الجوية الأميرية القطرية مثل طائرات الرافال والميراج وطائرات النقل نوع c-130 وc- 17 وطائرات الهليكوبتر نوع أغوستا 139.

كما شاركت أيضا مجموعة من طائرات التدريب التابعة لكلية الزعيم محمد بن عبدالله العطية من نوع pc 21 والسوبر موشاك وطائرات الهيلوكوبتر نوع H 125.

وحضر الحفل رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، الشيخ "خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني" وعدد من الوزراء، ونائب قائد القوات الجوية المركزية الأمريكية اللواء طيار "مايكل كوتشيسكي"، والمعاون للعمليات والتدريب الكويتي اللواء ركن "فالح شجاع فالح"، وقائد كلية العلوم الجوية السودانية اللواء طيار "يوسف أحمد طه".

كما حضر العرض عدد من المسؤولين العسكريين من الأردن، ورواندا، وعدد من قيادات الكليات والمعاهد والأكاديميات الأمنية والعسكرية والجامعية من دول شقيقة وصديقة.

وحضر الحفل كبار ضباط وزارة الدفاع ووزارة الداخلية والحرس الأميري وجهاز أمن الدولة، وأولياء أمور الخريجين.

وقال الملازم جو "تميم علي الكعبي" من كلية الزعيم، إن الكلية تخرج ضباطا طيارين مقاتلين أو هليكوبتر، وتخصصات المساندة من مراقبة جوية ونظام تسليح ونظام الـ"GCI".

ومدة الدراسة في الكلية من 3 إلى 4 سنوات حسب مستوى الطالب في اللغة، ويُمنح المرشح الذي ينهي الدراسة بنجاح الشهادات التالية: الدبلوم العسكري الجوي، أو البكالوريوس في العلوم الجوية، أو شهادة الطيران.

وتعمل الكلية على تدريب وتأهيل الطيارين القطريين وفق أحدث الأساليب التدريبية المعتمدة في الكليات والجامعات العالمية، وتؤهل الكلية طلابها ليكونوا ضباطاً طيارين على الطائرات المقاتلة وطائرات الهليكوبتر، بالإضافة إلى التخصصات الجوية المساندة الأخرى.

وشهدت الدفعة السابعة من كلية الزعيم محمد بن عبدالله العطية الجوية عام 2020 تخريج أول فتاة قطرية كطيار مقاتل وهي الملازم طيار "الجازي ناصر محمد النصر".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات