الأربعاء 27 يناير 2021 11:06 ص

أعلن الأردن، استئناف عمليات الإعمار والترميم بالمسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، اعتبارا من صباح الأربعاء، بعد أيام على عرقلتها من الجانب الإسرائيلي.

جاء ذلك خلال حديث لوزير الخارجية "أيمن الصفدي"، الأربعاء، مع أعضاء لجنة فلسطين في مجلس النواب.

وتناول "الصفدي" موقف بلاده الثابت الداعم والمساند للقضية الفلسطينية، والتنسيق اليومي والمستمر مع الفلسطينيين بشأنها.

وعن استئناف عمليات الترميم والإعمار، أشار "الصفدي" إلى أنها جاءت بعد "جهود دبلوماسية أردنية".

والأحد، داهمت قوات إسرائيلية، مصلى قبة الصخرة بالمسجد الأقصى، ومنعت العاملين من استكمال أعمال ترميم الرخام والدعامات الداخلية بالمصلى، وهددتهم بالإبعاد والاعتقال في حال الاستمرار بالعمل.

وقال مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالقدس، في بيان له آنذاك، إن "الشرطة تعمل على إيقاف أعمال ونشاطات مديرية الإعمار بالمسجد الأقصى، وتمنع ترميم مواقع هامة تحتاج إلى ترميم فوري".

ولم يصدر تعليق من الشرطة الإسرائيلية، على منع أعمال الترميم بالمسجد.

ودائرة أوقاف القدس، التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية الأردنية، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس، بموجب القانون الدولي، الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من إسرائيل.

كما يحتفظ الأردن بحقه في الإشراف على الشؤون الدينية في القدس بموجب اتفاقية السلام الموقعة بين عمان وتل أبيب عام 1994 (وادي عربة).

المصدر | الأناضول