الاثنين 1 فبراير 2021 09:35 ص

جددد المسؤولون البحرينيو، هجومهم على قطر، رغم الإعلان عن المصالحة الخليجية، قبل أن يتهموا الدوحة بعدم تنفيذ مخرجات "اتفاق العلا"، الموقع في القمة الخليجية الشهر الماضي.

واعتبر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب البحريني "محمد السيسي البوعينين"، أن قطر لم تظهر أي جدية في تنفيذ التزاماتها ببنود "العلا"، لحلحة الملفات العالقة.

وخلال لقائه وزير الخارجية البحريني "عبداللطيف الزياني"، قال "البوعينين"، إن "البحرين ما زالت تقدم حسن النية وملتزمة ببنود اتفاقية العلا باعتبارها تمثل خطوة لمعالجة الملفات العالقة مع قطر، إلا أن الجانب القطري لم يظهر الجدية في تنفيذ التزاماته بعد".

يأتي هذا الهجوم، استمرارا لتصريحات مسؤولين بجرينيين، بينهم "الزياني"، قال فيها إن قطر لم تبد أي بادرة لحلحلة القضايا العالقة بين البلدين، بعد اتفاق المصالحة الخليجية، ولم ترد على رسالة رسمية من المنامة بهذا الخصوص.

ولم يصدر عن قطر أي تعليق حول الاتهامات البحرينية.

وتشوب توترات عالقة العلاقة بين البلدين رغم فتح الحدود والأجواء بينهما، على خلفية قضايا على رأسها توقيف قطر صيادين بحرينيين، قالت إنهم تجاوزوا حدودها المائية.

وفي 5 يناير/كانون الثاني الماضي، خلال قمة "العلا" التي عقدت بالسعودية، تم الإعلان عن إنهاء قطيعة استمرت 3 سنوات بين البحرين والسعودية والإمارات ومصر من جهة، وقطر من جهة أخرى.

وبعد أيام من المصالحة، أعلنت البحرين، فتح أجوائها أمام الطائرات القطرية، كما دعت الدوحة لإرسال وفد رسمي إلى المنامة، لبدء مباحثات ثنائية بين البلدين، لحل القضايا المعلقة بينهما، إلا أن إعلامها يستمر في مهاجمة سياسة الدوحة فيما يتعلق بالصيادين.

المصدر | الخليج الجديد