الجمعة 5 فبراير 2021 01:00 م

وافق مجلس الشيوخ الأمريكي، الجمعة، على قرار بإبقاء السفارة الأمريكية لدى إسرائيل في مدينة القدس المحتلة، وهو الإجراء الذي اتخذته إدارة الرئيس السابق "دونالد ترامب".

وقال عضو مجلس الشيوخ "بيل هاجرتي"، في تصريح مكتوب، إن المجلس "اعتمد بأغلبية 97 صوتا مقابل 3 أصوات تعديلا قدمه وزميله الجمهوري جيم إينهوف".

وأضاف أن مجلس الشيوخ صادق بذلك على "تعديل لقرار الموازنة من شأنه أن يجعل السفارة الأمريكية في القدس دائمة، ما يحول فعليًا دون تخفيض تصنيفها أو نقلها من القدس"، التي وصفها بأنها "عاصمة إسرائيل".

وقال السيناتور "هاجرتي": "لقد أوفت إدارة ترامب بوعدها بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، العاصمة الأبدية وغير القابلة للتجزئة لدولة إسرائيل اليهودية، ويجب أن تبقى هناك".

من جهته قال السيناتور "إينهوف"، في التصريح المكتوب ذاته: "القدس هي عاصمة إسرائيل، وأنا فخور بإصدار تشريع لحماية السفارة الأمريكية من نقل أو تخفيض تصنيفها".

وقالت وسائل إعلام أمريكية إن السيناتور الديمقراطي البارز "بيرني ساندرز" عارض التشريع.

ويرفض المجتمع الدولي الاعتراف بالقدس عاصمة موحدة لإسرائيل.

وفي 6 ديسمبر/كانون الأول 2017، أعلن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، اعتراف إدارته، بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى المدينة المحتلة، فأعلن الفلسطينيون مقاطعة إدارته.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2020، أصدرت السفارة الأمريكية في إسرائيل، أول جواز سفر أمريكي، مكتوب فيه أن محل الميلاد "إسرائيل"، رغم أنه مولود في مدينة القدس المحتلة، تنفيذا لإعلان وزير الخارجية الأمريكي السابق "مايك بومبيو"، بأن وزارته ستسمح للمواطنين الأمريكيين المولودين في القدس، باختيار إدراج "إسرائيل" أو "القدس" كمكان للولادة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات