الاثنين 8 فبراير 2021 07:32 م

نفي رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" التهم الموجه إليه خلال مثوله أمام المحكمة المركزية بالقدس الشرقية الإثنين، حيث استغرقت المداولات قرابة 4 ساعات.

وقال "نتنياهو" أمام هيئة تضم ثلاثة قضاة "أؤكد الإجابة المكتوبة التي قُدمت باسمي" مشيرا إلى وثيقة قدمها محاموه للمحكمة الشهر الماضي دفعوا فيها ببراءته من تهم الفساد المنسوبة إليه.

وتأتي المحاكمة قبل أسابيع قليلة من إجراء الانتخابات العامة في إسرائيل، وقرار مثير للجدل بإعادة فتح النظام التعليمي رغم أزمة فيروس كورنا المستجد(كوفيد-19)

وقالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن الجلسة كانت إدارية إلى حد بعيد، وتحدث فيها "نتنياهو" للمرة الأولى منذ بدء المحاكمة في مايو/أيار الماضي، ودافع عن نفسه، فيما كانت المرة الثانية التي يحضر فيها للمحاكمة.

وذكرت الصحيفة أن "نتنياهو" أمضى أقل من نصف الساعة داخل المحكمة، قبل أن يترك الساحة لفريق دفاعه ليتجادلوا مع قضاة المحكمة الثلاثة حول مسائل إجرائية.

مظاهرة تنظيف الفساد

وبالتزامن مع مثوله أمام المحكمة، تظاهر عشرات الإسرائيليين أمام مقر "نتنياهو" ومعهم أدوات تنظيف الشوارع.

وارتدى المتظاهرون الزي الخاص بعمال تنظيف الشوارع في مظاهرة رمزية بينما كانوا يكنسون ويصيحون "جئنا لتنظيف الفساد".

كما تظاهر عشرات المعارضين لـ"نتنياهو" قبالة مقر المحكمة، ورددوا شعارات طالبته بالاستقالة ومنددين بسياساته في مكافحة جائحة كورونا.

وفي المقابل، نشرت الشرطة الإسرائيلية العشرات من أفرادها، وفرضت حصارا أمنيا مشددا وأقامت حواجز في محيط المحكمة لوقف حركة السير خلال انعقاد المحاكمة وتواجد "نتنياهو" فيها.

3 قضايا فساد

ويواجه نتنياهو 3 قضايا باتهامات الرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال، ويتضمن الملف "1000" اتهام لنتنياهو بتلقي هدايا ومزايا من رجال أعمال، مقابل تسهيلات.

أما "الملف 2000"، فيتضمن اتهامات لـ"نتنياهو" بمحاولة التوصل إلى اتفاق مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت"، "أرنون موزيس"، للحصول على تغطية إيجابية، مقابل إضعاف صحيفة "إسرائيل اليوم" المنافسة.

ويتضمن الملف (4000) اتهامات لـ"نتنياهو" بالسعي للحصول على تغطية صحفية إيجابية في موقع "واللا"، المملوك للمساهم المسيطر في شركة الاتصالات "بيزك"، ومالك الموقع "شاؤول ألوفيتش"، مقابل إعطاء الأخير مزايا وتسهيلات مالية حكومية.

وحرص "نتنياهو"، الذي يعتبر أول زعيم إسرائيلي يُتهم بارتكاب جريمة أثناء توليه السلطة، على إظهار أن كل شيء على ما يرام، إذ وجه الشكر للمحكمة ثم غادر بعد أقل من نصف الساعة من بدء الجلسة.

وفي 2019، وُجهت اتهامات لـ"نتنياهو" في قضايا قائمة منذ فترة طويلة تتعلق بهدايا من أصدقاء مليونيرات، وبمزاعم بالسعي للحصول على مزايا تنظيمية لأباطرة إعلام مقابل تقديم تغطية إيجابية عنه.

 وستجري إسرائيل رابع انتخابات للكنيست خلال عامين في 23 مارس/آذار المقبل، في ظل أزمة كورونا واتهام "نتنياهو" بالفساد واحتجاجات أسبوعية مناهضة له.

ويشغل "نتنياهو" المنصب منذ 2009 بعد ولاية أولى استمرت من عام 1996 حتى عام 1999.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات