الثلاثاء 9 فبراير 2021 10:51 م

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز"، أن المحامي "ألان ديرشوفيتز" استغل صلاته بالرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب" للوصول إلى مجموعة واسعة من العملاء للحصول على عفو أو تخفيف للعقوبات.

وأضافت الصحفية أن من بين هؤلاء العملاء كان "جورج نادر" المستشار السابق لولي عهد أبوظبي، الذي يقضي عقوبة السجن بتهم حيازة مواد إباحية للأطفال والاتجار بالجنس.

وقال الصحيفة الأمريكية، إن "ديرشوفيتز" تواصل مع مسؤول في إدارة "ترامب" وآخر في الحكومة الإسرائيلية لمحاولة تقييم ما إذا كانا سيدعمان خطة لإطلاق سراح "جورج نادر" (أمريكي من أصل لبناني) من الحجز في الولايات المتحدة من أجل استئناف دور ما وراء الكواليس لمحادثات السلام في الشرق الأوسط.

وأضافت الصحيفة أن "ديرشوفيتز" ساعد في صياغة اقتراح، اعتقد حلفاء "نادر" أنه كان يطرح في البيت الأبيض في الأيام الأخيرة من رئاسة "ترامبط، يسمح لـ"نادر" بالترحيل الذاتي فور إطلاق سراحه والعودة إلى الإمارات.

وقالت الصحيفة إن محاولة "ديرشوفيتز" لم تنجح نظرا لطبيعة جرائم "جورج نادر"، غير أن العديد من عملاء المحامي حصلوا على ما أرادوه قبل مغادرة "ترامب" منصبه.

وفي مايو/أيار 2020 قضت محكمة فيدرالية أمريكية بالسجن 10 سنوات على "جورج نادر" بعد إدانته بـ"حيازة مواد إباحية لأطفال واستغلالهم جنسيا".

واعترف "نادر" في حينها، بنقل طفل في الرابعة عشرة من عمره، من التشيك إلى الولايات المتحدة بقصد ممارسة الجنس معه، وذلك عام 2000.

وكان "نادر"، أحد الشهود المتورطين في تحقيق "روبرت مولر"، حول التدخل الروسي بالانتخابات الأمريكية الرئاسية 2016، كما أنه لعب دورا في حملة "دونالد ترامب" الانتخابية.

وفي وقت سابق، كشفت مجلة "بوليتيكو"، أن "نادر" عمل وسيطا بين مستشاري "ترامب" و"بن زايد"، وكذلك ولي عهد السعودية "محمد بن سلمان".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات