الخميس 18 فبراير 2021 08:38 م

عقد فريق العمل المصري السعودي الاجتماع الثاني –عبر تقنية الفيديو كونفرانس- لتعزيز التعاون المشترك في مجالات الكهرباء والطاقة والاتصالات.

ووجهت وزيرة التجارة والصناعة المصرية "نيفين جامع"، بأهمية تفعيل العمل المصري السعودي المشترك لتوثيق الروابط الثنائية التاريخية وتعزيز التعاون الاقتصادي ونقله لمستويات متميزة تصب في مصلحة الاقتصادين المصري والسعودي على حد سواء، وبما يخدم مصالح البلدين الشقيقين.

وترأس  الاجتماع من الجانب المصري "إبراهيم السجيني"، مساعد الوزيرة للشؤون الاقتصادية والمشرف على قطاع الاتفاقيات والتجارة الخارجية بوزارة التجارة والصناعة، ومن الجانب السعودي "مشعل بن مقبل المقبل" وكيل العلاقات الدولية والملحقيات التجارية لدى الهيئة العامة للتجارة الخارجية بالمملكة العربية السعودية، وبمشاركة وفد رسمي يمثل الجهات الحكومية المعنية في البلدين.

وقال "السجيني" إن الاجتماع استهدف متابعة تنفيذ التوصيات الصادرة عن الدورة السادسة عشر للجنة المصرية السعودية المشتركة.

وأشار إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ العديد من التوصيات الصادرة عن اجتماعات اللجنة المشتركة وذلك نتيجة للتنسيق الكامل والمتابعة المستمرة بين نقاط الاتصال بين البلدين.

وأضاف أنه تم الاتفاق على تعزيز أوجه التعاون بين البلدين في مجالات الكهرباء والطاقة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبيئة والإسكان والتربية والتعليم والتدريب التقني بالإضافة إلى مجالات الاعلام والسياحة والآثار.

وأشار إلى أنه تم الاتفاق على عقد أعمال الدورة السابعة عشر للجنة المصرية السعودية المشتركة بالقاهرة خلال العام الجاري على أن يتم تحديد الموعد بالتنسيق بين الجانبين.

وأسفر الاجتماع عن عدد من التوصيات المشتركة تضمنت الإشادة بزيادة حجم التبادل التجاري، والدعوة لزيادة حركة المبادلات التجارية.

بالإضافة لإشادة الجانبين بالجهود المبذولة خلال فترة جائحة كورونا بما يساهم في تذليل العقبات التي تعترض حركة التبادل التجاري.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات