الخميس 25 فبراير 2021 05:31 ص

أكد وزير خارجية سلطنة عمان، بدر بن حمد البوسعيدي، ونظيره الأمريكي، أنتوني بلينكن، مساء الأربعاء، "أهمية دعم كافة الجهود الهادفة لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة".

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه البوسعيدي من بلينكن، وفق وكالة الأنباء العمانية الرسمية.

وقالت الوكالة: "تم خلال الاتصال تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا الراهنة ذات الاهتمام المشترك (لم تحددها)".

وتابعت موضحة أن الاتصال شهد "تأكيد أهمية دعم كافة الجهود الهادفة لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة".

ويتزامن هذا الاتصال مع تحركات من جانب الإدارة الأمريكية الجديدة، برئاسة جو بايدن، بشأن البرنامج النووي الإيراني، ووقف دعم العمليات العسكرية التي تقودها السعودية في جارها اليمن.

وتتهم الولايات المتحدة وحلفاء خليجيون لها، خاصة السعودية، إيران بامتلاك أجندة توسعية في المنطقة والتدخل في الشؤون الداخلية لدول عربية، بينها اليمن والعراق، فيما تقول طهران إنها ملتزمة بحسن الجوار.

وترتبط سلطنة عمان، وهي دولة خليجية، بعلاقات جيدة مع طهران، وتدخلت كوسيط أكثر من مرة في أزمة اليمن المشتعلة منذ نحو 7 سنوات.

ومنذ 2015، ينفذ تحالف عربي، بقيادة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران.

ومنذ بداية فبراير/شباط الجاري، أجرى بلينكن اتصالات بعدد من نظرائه العرب، لاسيما في مصر والسعودية؛ لبحث قضايا مشتركة.

المصدر | الأناضول