الخميس 25 فبراير 2021 07:51 م

تعهدت قطر الخميس بدفع 60 مليون دولار لمد خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي من إسرائيل إلى قطاع غزة بما ينهي أزمة الطاقة التي تصيب اقتصاد القطاع بالشلل.

وكتبت الخارجية القطرية في صفحتها الرسمية على "تويتر" "السفير العمادي يعلن تعهد قطر بتوفير 60 مليون دولار لحل أزمة الكهرباء في غزة".

ويعطي التزام قطر العلني دفعة جديدة للمشروع، المقرر الانتهاء منه في 2023.

وقالت قطر الخميس إن "هذا المبلغ سيخصص لتمديد أنابيب نقل الغاز من داخل الجانب الإسرائيلي".

ورحب رئيس الوزراء الفلسطيني "محمد اشتية" بالتعهد القطري وصرح بأن خط الأنابيب سوف "يحقق انتظاما للتيار في قطاع غزة، ما يعني حل مشكلة الكهرباء جذريا".

وبتوافر التمويل، لا يتبقى سوى الاتفاق على شراء الغاز مع شركاء حقل لوثيان.

وقال الاتحاد الأوروبي إنه سيمول الجزء الواقع داخل قطاع غزة من خط الأنابيب.

وفي وقت سابق، قالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، إن قطر ستمول تمديد الأنبوب في البحر في الجانب الإسرائيلي، أما الاتحاد الأوروبي فسيدفع لقاء تمديده من الجدار الحدودي حتى محطة توليد الطاقة.

ويعاني قطاع غزة من أزمة نقص حادة في الكهرباء، وتبلغ حاجته نحو 500 ميغاواط يتوفر نصفها فقط، 120 ميغاوات منه يتم استيرادها من إسرائيل.

ومحطة توليد الكهرباء في قطاع غزة تعمل بالديزل مرتفع الكلفة، وتزود القطاع بنحو 60 ميغاواط فقط، من أصل 140 ميغاواط طاقتها الإنتاجية كاملة.


 

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات