السبت 27 فبراير 2021 07:43 م

قتل عقيد أركان حرب بالجيش المصري، مساء السبت، في هجوم مسلح خلال اقتحام قوة عسكرية أحد معاقل "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء، شرقي البلاد.

وقالت مصادر قبلية، لـ"العربي الجديد"، إنّ عبوة ناسفة انفجرت بقوة عسكرية تابعة للجيش المصري جنوب مدينة الشيخ زويد، ما أدى إلى وقوع قتلى ومصابين.

وأضافت المصادر ذاتها أن التفجير وقع خلال محاولة القوة العسكرية الدخول لأحد معاقل تنظيم "ولاية سيناء" في قرية المقاطعة جنوب الشيخ زويد.

وفي السياق، أفادت مصادر طبية في مستشفى العريش العسكري بأن الهجوم أدى لمقتل ضابط رفيع برتبة عقيد أركان حرب يدعى "أحمد عبدالمحسن" من قوة "الدفعة 92"، ويعمل قائداً في قوات الصاعقة المصرية في مناطق جنوب رفح والشيخ زويد.

ويأتي مقتل العقيد بعد أسابيع من الهدوء النسبي في شمال سيناء، خصوصاً في عدة هجمات للتنظيم ضد قوات الجيش، حيث انحسرت الهجمات ضد المجموعات القبلية المساندة للجيش.

ومنذ عام 2014، تشهد مناطق متفرقة شمال شرقي مصر هجمات ضد الجيش والشرطة والمدنيين، خفت وتيرتها مؤخرا، وتبنى معظمها تنظيم "ولاية سيناء".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات