الأربعاء 3 مارس 2021 07:11 م

تعهد وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن"، بألا تتدخل واشنطن لإسقاط أنظمة الاستبدادية بالقوة، مشيرا إلى أنها سوف تستعيض عن ذلك بإجراء حوارات دبلوماسية . 

وأوضح أن ثمة سببين رئيسيين لذلك، حيث تسبب التدخلات السابقة فى تشويه سمعة الديمقراطية الأمريكية، بجانب أنها فقدت ثقة الشعب الأمريكي.

وقال: لن نشجع على الديمقراطية عبر التدخلات العسكرية المكلفة أو بمحاولة الإطاحة بالأنظمة الاستبدادية بالقوة. 

وتابع: لقد جربنا هذه التكتيكات في الماضي. ورغم حسن النية، إلا أنها لم تنجح".

وعقب: أننا سنقوم بالأمور بطريقة مختلفة.

وأضاف: "جهود إدارة بايدن سوف تسعى إلى تشكيل سياسة خارجية جديدة تتعارض مع انعزالية دونالد ترامب "أمريكا أولا".

وذكر أن الرئيس يسعى أيضا إلى تجنب الانتقادات التي تعتبر أن الولايات المتحدة تتدخل في كل بلدان العالم من جميع أنحاء آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية".

إلا أنه اعتبر أن "العالم لا ينظم نفسه"، مجادلا بأن غياب الولايات المتحدة عن المسرح العالمي أدى إلى "فوضى أو قيادة بديلة قوضت المصالح والقيم الأمريكية".

وأشار إلى أن الصين كانت الدولة الوحيدة التي يمكن أن "تتحدى النظام الدولي المستقر والمفتوح"، مضيفا: "حيث انسحبنا، ملأت الصين مكانتها".

((2))
 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات