الخميس 8 أبريل 2021 06:29 م

تقدم رئيس الوزراء المصري "مصطفى مدبولي"، الخميس، بالشكر للرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" على الجهود التي بذلها خلال رئاسة تركيا الدورية لمجموعة الثماني الإسلامية.

وأعلن رئيس الوزراء المصري في كلمة ألقاها نيابة عن الرئيس "عبدالفتاح السيسي"، عبر الاتصال المرئي خلال القمة العاشرة لمجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية "D-8"، اهتمام بلاده بتعزيز التعاون بين مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية، لتحقيق المصالح والتطلعات المشتركة، وفقا لما أوردته "الأناضول".

وقال "مدبولي" إن مصر تولي اهتماما كبيرا للمشاركة في فعاليات المنظمة، بهدف تعزيز الروابط في المجالات ذات الاهتمام المشترك وتعزيز سبل التعاون الحالي والمستقبلي لمواجهة التحديات المتزايدة في ظل الظروف الاستثنائية الحالية".

ومن جانبه، دعا "أردوغان"، خلال اجتماع القمة العاشرة للمجموعة التي تستضيفها بنجلاديش افتراضيا، إلى تجديد مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية (D-8) وفق المتطلبات الراهنة.

وأشار إلى أن المجموعة تأسست على أسس تغليب السلام على الحرب، والحوار على الصراع، والعدالة على المعايير المزدوجة، متبنية شعار سيادة الحرية والديمقراطية، والمساواة بدل الاستعلاء، والتشارك بدلا من الاستغلال، وحقوق الإنسان كبديل عن القمع والهيمنة.

وأوضح الرئيس التركي أن المجموعة، بوصفها كيانا يعمل بهدف إنشاء عالم يسوده الاستقرار، حققت إنجازات مهمة خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أنه ما زال هناك المزيد لعمله.

وأضاف: "سنواصل النضال من أجل إنشاء عالم يسوده السلام والاستقرار والرفاه من خلال التضامن بين دول المجموعة".

وأكد "أردوغان" ضرورة تحويل "الثماني الإسلامية" إلى كيان يركز على المشاريع والإنجازات، مشيرا إلى ضرورة توسيع رقعة تأثير المجموعة من خلال تعزيزها بأعضاء وشركاء جدد.

وجاء توجيه مصر الشكر لتركيا أنقرة في إطار جهود التقارب بين البلدين، الهادفة لإنهاء 7 سنوات من القطيعة الدبلوماسية، وبعد استئناف خجول للاتصالات للمرة الأولى منذ قطع العلاقات بين البلدين عام 2013، على خلفية موقف تركيا الرافض للإطاحة عسكريا بأول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر (محمد مرسي).

وفي عام 2013، هرب العديد من قادة الإخوان المسلمين إلى تركيا خوفا من الاعتقال، ووجدوا ترحيبا حارا من السلطات، لكن في الفترة الأخيرة، خفف الرئيس التركي من انتقاداته تجاه مصر في إشارة إلى تغير واضح في مسار العلاقات التركية المصرية.

يذكر أن مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية تأسست عام 1997، وتضم تركيا وبنجلاديش ومصر وإندونيسيا وإيران وماليزيا ونيجيريا وباكستان.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول