السبت 17 أبريل 2021 08:22 م

قالت الخارجية الروسية، السبت، إن التشيك تدرك عواقب طرد 18 دبلوماسيا روسيا بحجة علاقتهم بالاستخبارات الروسية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية "ماريا زاخاروفا" إن "براغ تدرك تماما ما الذي سيعقب مثل تلك الخدع".

وأفادت وسائل إعلام بأن وزير الداخلية التشيكي "يان هاماتشيك"، أعلن طرد 18 دبلوماسيا روسيا، من البلاد بحجة الاشتباه بعلاقتهم مع الخدمات الخاصة الروسية، وأمهلهم 48 ساعة لمغادرة البلاد.

ونقلت وسائل إعلام تشيكية محلية عن وزير الداخلية، أن "18 دبلوماسيا روسيا سيُطردون من البلاد للاشتباه بكونهم ضباطا في الخدمات الخاصة الروسية".

وزعم رئيس الوزراء التشيكي "أندريه بابيس" أن "سبب الخطوة تورط الدبلوماسيين الروس المشتبه في عملهم كضباط في الاستخبارات العسكرية الروسية في تفجير مستودع للذخيرة في فربتيس عام 2014".

وألغى "هاماتشيك" زيارته المخطط لها إلى موسكو في 19 أبريل/نيسان، مبررا قراره هذا بضرورة حضوره اجتماعا للحكومة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات