السبت 17 أبريل 2021 11:48 م

أعلن وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي، "مصطفى وارنك"، تطوعه لأخذ الجرعة الأولى من اللقاح التركي، محلي الصنع، المضاد لفيروس "كورونا"، المعروف باسم VLP، وذلك في العاصمة أنقرة.

وقال "وارنك"، في تصريحات صحفية، السبت، بعيد أخذه الجرعة: "تلقيت اليوم الجرعة الأولى من لقاح VLP، المضاد لفيروس (كورونا)"، لافتا إلى أن "طريقة تصنيع اللقاح التركي تعتبر واحدة من أكثر طرق اللقاح ابتكارًا في العالم".

وأضاف: "أخذت اللقاح المحلي اليوم في مستشفى أنقرة للأورام، وسأبقى داخل المستشفى حتى يوم غد لمراقبة حالتي الصحية".

وتابع أن "التجارب البشرية لتلقي اللقاح بدأت في مارس/آذار الماضي بتطوع 36 شخصا، واليوم أصبحنا 38 شخصا بعد أن تطوعت إلى جانب رئيس TÜBİTAK (مجلس البحث العلمي والتكنولوجي في تركيا)، حسن ماندال، لأخذ اللقاح أيضا".

ومن المرتقب أن يتلقى "وارنك" الجرعة الثانية بعد 21 يوما، حيث تتميز تلك الجرعة الثانية بأنها مناسبة لمحاربة الطفرة الجديدة أيضا من الفيروس.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا تعمل على إنتاج لقاحها الخاص، بخبرات وتقنيات محلية.

ووفق التوقعات سيكون اللقاح التركي جاهزا للإنتاج في مدة أقصاها 3 أشهر.

وتتواصل حملة التلقيح الوطنية، إذ أعلنت وزارة الصحة التركية، السبت، أن "عدد الذين تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وصل إلى 19 مليونا و950 ألفا و467 شخصا".

ومطلع العام الجاري، أعلن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، أن اللقاحات المحلية التركية ضد فيروس كورونا، ستكون جاهزة في أبريل/نيسان 2021.

وقال "أردوغان" في خطاب له إن "تركيا في المرتبة الثالثة بعد الولايات المتحدة والصين، بعدد مشاريع تطوير لقاحات ضد فيروس كورونا، بحسب منظمة الصحة العالمية".

وأضاف أن "436 باحثا تركيا يشرفون على 17 مشروعا لتطوير لقاح مضاد للفيروس".

وأشار "أردوغان" إلى أن "3 من لقاحاتنا ضد كورونا الجاري العمل عليها، على وشك الدخول بمرحلة التجارب".​​​​​

المصدر | الخليج الجديد + trt