الأحد 18 أبريل 2021 08:02 م

قالت مصادر إن رئيس هيئة السكك الحديدية في مصر "أشرف رسلان" تقدم باستقالته، مساء الأحد، عقب ساعات من حادث انقلاب قطار ركاب بمدينة طوخ في محافظة القليوبية، والذي أسفر عن سقوط 11 قتيلا و98 جريحا، وفق أرقام وزار الصحة.

وقالت صحيفة "الشروق" الخاصة إن "رسلان" تقدم باستقالته إلى وزير النقل "كامل الوزير" خلال زيارة الأخير لموقع الحادث، عصر الأحد.

وأضافت الصحيفة أن وزير النقل سيتوجه إلى مجلس الوزراء عقب فحص موقع الحادث لعرض تقرير بالحادث على رئيس الوزراء "مصطفى مدبولي"، واتخاذ اللازم بشان تعيين رئيس جديد لهيئة السكك الحديد من عدمه.

وكان وزير النقل قد رفض المطالبات التي انتشرت عبر مواقع التواصل باستقالته، قائلا إنه "لن ينسحب من معركة إصلاح وتطوير السكك الحديدية"، على حد قوله، مما تسبب في زيادة غضب متابعين، حيث اعتبروا أنه "مسنود" من الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" بسبب كون الوزير قائدا بالجيش ورئيسا سابقا للهيئة الهندسية للقوات المسلحة وأحد أبرز المقربين من "السيسي".

ومساء الأحد، انقلب قطار رقم 949 خلال قدومه من القاهرة إلى مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، مما أسفر عن سقوط ضحايا ومصابين.

وحدث الانقلاب في منطقة سندنهور بمدينة طوخ التابعة لمحافظة القليوبية، والتي تبعد نحو 35 كم عن القاهرة.

وكانت مصادر قد قالت إن سبب الحادث يرجع إلى السرعة الكبيرة للقطار، حيث كان يسير بسرعة نحو 120 كم/الساعة، ومر بتلك السرعة الكبيرة في منطقة سندنهور وطوخ بالقليوبية، وهي مناطق كانت تشهد إصلاحات بخط السكك الحديدية، وكان من المفترض أن يسير القطار فيها بسرعة لا تتجاوز 30 كم/الساعة.

وأضافت المصادر أن ناظر محطة شبرا الخيمة، جنوبي القليوبية، لم يقدم أمرا رسميا لسائق قطار المنصورة ومساعده بالتهدئة في تلك المنطقة مما جعله يسير على سرعة 120 كيلو في الساعة مما تسبب في انقلاع القضبان من مكانها وانحدار القطار من مكانه وانقلاب عرباته وسقوط ضحايا ومصابين.

وكانت وزارة الصحة والسكان المصرية، أعلنت في وقت سابق الأحد عن وفاة 11 شخصا وإصابة 98 آخرين في حادث قطار (القاهرة - المنصورة) بمدينة طوخ في محافظة القليوبية.

كما كلف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، رئيس مجلس الوزراء، "مصطفى مدبولي"، بتشكيل لجنة "للوقوف على أسباب" حادث القطار المتجه من القاهرة إلى مدينة المنصورة الأحد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات