الأحد 18 أبريل 2021 08:57 م

قال دبلوماسي غربي بمنطقة الشرق الأوسط، إن الولايات المتحدة وبريطانيا كانتا على علم مسبق بالمفاوضات المباشرة التي جرت بين السعودية وإيران، في العاصمة العراقية بغداد، من أجل تخفيف التوترات بين طهران والرياض.

وأضاف الدبلوماسي إن الولايات المتحدة وبريطانيا لم تتطلعا على نتائج المفاوضات المذكورة التي جرت في 9 أبريل/ نيسان الجاري.

وفق وكالة "رويترز"، فإن مسؤول إيراني كبير أكد أن المفاوضات التي جاءت بطلب من العراق؛ "لم تؤد إلى انفراجه كبيرة في العلاقات المقطوعة بين الجانبين منذ 5 سنوات".

وفى وقت سابق، نفت مصادر إيرانية عقد محادثات مباشرة بين مسؤولين إيرانيين وسعوديين رفيعي المستوى في بغداد.

ونقلت قناة "الميادين" اللبنانية، المقربة من "حزب الله"، عن مصادر إيرانية قولها: "لم تتم أي محادثات بين مسؤولين سياسيين إيرانيين وسعوديين".

كما نفى مسؤول سعودي كبير، هذه المحادثات.

 والأحد، زعمت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية، أن مسؤولين سعوديين وإيرانيين عقدوا محادثات مباشرة خلال الشهر الجاري، في محاولة لإصلاح العلاقات بين البلدين.

وقالت الصحيفة إن الوفد السعودي ترأسه رئيس جهاز المخابرات "خالد الحميدان"، مشيرة إلى أن الرئيس العراقي "مصطفي الكاظمي" يلعب دورا في تسهيل إجراء المفاوضات بين الرياض وطهران.

المصدر | الخليج الجديد