الاثنين 19 أبريل 2021 10:33 ص

قالت وزيرة الخارجية السودانية "مريم الصادق المهدي"، في بيان، الإثنين، إن إثيوبيا تهدد أمن بلادها القومي بملئها الثاني المزمع لسد النهضة، في يوليو/تموز المقبل.

واتهم البيان، أديس أبابا، بالاعتداء على أسس حسن الجوار، وتهديد حياة 20 مليون سوداني، حال تنفيذ الملء الثاني للسد.

ودعت "مريم" خلال اجتماع، مساء الأحد، مع سفراء الاتحاد الأفريقي لدى الخرطوم، إلى عقد قمة لرؤساء الدول والحكومات الأفريقية للوصول إلى اتفاق بشأن السد.

وشملت التوصيات التي تقدم بها السودان للسفراء الأفارقة للدفع بالمفاوضات إلى الأمام، الدعوة لعقد قمة لرؤساء الدول والحكومات الأفريقية في أقرب وقت ممكن لتجديد الالتزام السياسي لأطراف مفاوضات سد النهضة بالوصول إلى اتفاق خلال فترة زمنية محددة الإطار، بحسب "الأناضول".

كذلك طالبت الخرطوم بتكليف خبراء الاتحاد الأفريقي باقتراح الحلول وتقديم مسودات نصوص بديلة للاتفاق بين الدول الثلاث مع استمرار دور المراقبين.

والأحد الماضي؛ أكد رئيس الوزراء الإثيوبي "آبي أحمد" أن التعبئة الثانية لسد النهضة ستتم في موعدها خلال فترة هطول الأمطار في يوليو/تموز وأغسطس/آب المقبلين.

وتتمسك القاهرة والخرطوم بالتوصل أولا إلى اتفاق حول الملء والتشغيل يحافظ على منشآتهما المائية، واستمرار تدفق حصتيهما السنوية من مياه النيل‎، البالغة 55.5 مليار متر مكعب، و18.5 مليار متر مكعب، على الترتيب.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول