الخميس 22 أبريل 2021 02:38 م

قال عضو اللجنة العلمية التونسية "أمان الله المسعدي" إن طاقة أقسام الإنعاش بالمستشفيات التونسية بلغت أقصاها، مؤكدا أن المنظومة الصحية في البلاد على وشك الانهيار مع التفشي السريع للسلالة البريطانية من كورونا.

وأضاف "المسعدي" أن اللجنة العلمية تدرس كل المقترحات لعرضها على الحكومة، ومن بينها "غلق الحدود" خشية تفشي السلالة البرازيلية وسلاسة جنوب أفريقيا من فيروس كورونا، وفقا لما أوردته "رويترز".

وحذر المستشار لدى منظمة الصحة العالمية "سهيل العلويني" في وقت سابق، من انهيار المنظومة الصحية بتونس، في حال تواصل ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا، الذي يشهد منحا تصاعديا منذ أواخر مارس/آذار الماضي.

يأتي ذلك في ظل ارتفاع حصيلة الفيروس منذ بداية الشهر في البلد الذي يعد نحو 12 مليون نسمة، لتبلغ عشرات الوفيات وأكثر من ألف إصابة يوميا.

ومنذ انطلاق حملة التطعيم ضد الفيروس بتونس، في منتصف مارس/آذار الماضي، تم تلقيح 203 آلاف شخص.

ونبّه مسؤولون في القطاع الصحي، الأسبوع الماضي، إلى بلوغ بعض أقسام المستشفيات طاقة استيعابها القصوى وخاصة في المحافظات الكبرى.

وفاقمت تداعيات جائجة كورونا الأزمة الاجتماعية والاقتصادية، لا سيما مع انهيار مداخيل قطاع السياحة المهم للاقتصاد التونسي، وتضرر القطاعات غير المنظمة التي تعيل عائلات كثيرة.

يذكر أن السلطات التونسية قررت، السبت الماضي، تعليق الدروس في كافة المدارس والمعاهد الثانوية واعتماد التعليم عن بعد في الجامعات من أجل مكافحة عودة تفشي الوباء.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات